صحة

دراسة أمريكية: التوتر يزيد خطر تأخر الإنجاب عند المرأة

أظهرت دراسة أمريكية حديثة أن التوتر يزيد من خطر تأخر الإنجاب لدى المرأة بمقدار الضعف، ونصحت النساء اللاتي تحاولن الإنجاب ويعانين من التوتر باللجوء إلى وسائل للراحة مثل المشي أو اليوجا لتحقيق هدفهن.

واكتشف القائمون على الدراسة من جامعة أوهايو أن النساء اللاتي ظهر لديهن مستويات مرتفعة من هرمون التوتر في اختبارات أجريت على اللعاب تزيد لديهن بشكل كبير فرص الفشل في الحمل على مدار 12 شهرا من المحاولة.
 
وقال الباحثون، وفقا لصحيفة "ديلي تلجراف" البريطانية ، أن هذا الأمر يمكن أن يفسر أسباب نجاح بعض النساء اللاتي تتلهفن بشدة على الإنجاب في الحمل بعد إزالة هذا التلهف الذي يصاحبه توتر.
 
وتابع الباحثون نحو 500 ثنائي لمدة عام وقاموا بقياس مستويات انزيمات في اللعاب تشير الى وجود توتر، فوجدوا ان النساء اللاتي يرتفع لديهن مستوى هذه الانزيمات تقل لديهن فرص الحمل بنسبة 29 بالمئة مقارنة بمن سجل لديهن مستويات أقل.
 
وينصح القائمون على الدراسة النساء اللاتي يجدن صعوبة في الحمل رغم عدم وجود أي مشاكل صحية بالتفكير في وسائل لتقليل التوتر لديهن مثل اليوجا والتأمل أو ممارسة رياضة المشي.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق