منوعات ومجتمع

دروس نستفيدها من أقوال الراحل نلسون مانديلا

رحل عن عالمنا هذا الشهر واحد ممن أثروا في العالم بإنسانيتهم ووطنيتهم وضربهم مثلا رائعا على القيادة الحقة والمساواة والمصالحة مع النفس والغير مهما اختلف عنه في اللون أو الجنس أو الديانة.

الزعيم الجنوب أفريقي الراحل نيلسون مانديلا – الذي توفي مؤخرا عن عمر يناهز الخامسة والتسعين – لم يعرف طوال حياته أي معنى للحقد أو الكراهية أو الانتقام، ورغم ضياع 27 عاما من عمره خلف القضبان، خرج من السجن مملوءا بالأمل والتسامح والقوة التي تبني ولا تهدم، ليصبح بعدها أول رئيس أسود لدولة جنوب أفريقيا .

فاز بجائزة نوبل للسلام باستحقاق بعد أن أثمرت جهوده السلمية عن تحقيق الوحدة والسلام بين مواطني بلاده المتصارعين من البيض والسود، وأنهى عقودا من الدموية والتمييز العنصري.

حياته عبارة عن سلسلة نجاحات ودروس مستفادة في الصبر والمثابرة والنجاح والحرية والحب… ميراث قيم تركه للبشرية لعلها تتصفحه وتستوعبه جيدا وتتعلم منه ما يفيدها في المضي على الطريق الصحيح نحو كل قيم الحق والعدل والمساواة والمصالحة بين كل أصناف البشر.

وإليكم يا من أنتم على مشارف اقتحام عالم الكبار، وخوض تجارب الحياة والمستقبل، نقدم فيما يلي بعض أقوال الزعيم الجنوب أفريقي الراحل نيلسون مانديلا، فهي بالتأكيد ستضيف إليكم الكثير، وتحفزكم على المضي قدما على طريق الحرية لتحقيق النجاح والتقدم والحب والسلام:

– “التعليم هو أقوى سلاح يمكنك استخدامه لتغيير العالم”، وهنا يكون تحصيل العلم والتفوق والحصول على أعلى الدرجات العلمية واجب على كل منا، حتى نستطيع الحياة في عالم أفضل.

– “لن تشعر أبدا بالراحة والمتعة لو استسلمت ورضيت بمستوى معين من الحياة، إذا كانت قدراتك وإمكاناتك الشخصية تؤهلك لعيش حياة أفضل”، وهذا يعني أن علينا إدراك قدراتنا وإمكاناتنا جيدا، ونبذل قصارى جهدنا لنعيش الحياة التي نستحق أن نعيشها، لا المتاحة أمامنا فحسب.

– “دائما ما تبدو الأحلام مستحيلة، إلى أن تتحقق على أرض الواقع”، لذا يجب ألا نستسلم أبدا، ونطارد أحلامنا مهما طال الوقت، إلى أن تتحقق.

– “لابد أن نستخدم الوقت بحكمة، وندرك للأبد أن الوقت مناسب دائما للتصرف بشكل صحيح”. لذلك يجب عدم تأجيل عمل اليوم إلى الغد، وعدم تأخير عمل الخير لأي سبب من الأسباب.

– “لا يكفي أن تتمتع بعقل سليم، بل امزجه بقلب سليم ونقي لتحصل على مزيج رائع “، فالذكاء والعلم والثقافة أسلحة يجب استخدامها في الخير لا الشر، ولصالح البشرية وفائدة جميع الناس.

– “يروق لي أن أحظى بأصدقاء لهم عقول مستقلة، لأنهم يساعدونني على رؤية كل مشكلة من جميع جوانبها”، فكل صديق ستكون له رؤية ووجهة نظر مختلفة عن الآخر، مما يساعد في النهاية على تكوين رؤية شاملة للأمر من كل زواياه.

– “أن تكون حرا، لا يعني فقط أن تتخلص من قيودك، بل أيضا أن تحترم حريات الآخرين، وتساعدهم في الحصول عليها”. فنحرص إذن على حريتنا، ونحافظ أيضا على حريات الآخرين، ولا نحاول محاصرتهم أو مراقبتهم والتدخل في حياتهم.

– “تعلمت أن الشجاعة لا تعني غياب الخوف، بل الانتصار عليه. الإنسان الشجاع ليس هو من لا يشعر بالخوف، بل هو من يواجه مخاوفه ويتغلب عليها”

– “بعد تسلق جبل عظيم، يكتشف المرء أنه مازال هناك العديد من الجبال التي عليه أن يتسلقها” في إشارة لكثرة التحديات التي يواجهها الإنسان في حياته، فإذا تجاوز أحدها، لا يعني ذلك وصوله لنهاية المطاف، فما زالت الدنيا مليئة بالتحديات الأخرى التي عليه تجاوزها أيضا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق