المصرية

د. خالد سعيد: مرسي مسئول عن دم “الجندي”.. و”الإنقاذ” تكرس للعنف

 

حمل الدكتور خالد سعيد منسق الجبهة السلفية، الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية، مسئولية مقتل محمد الجندى عضو التيار الشعبى، إذا لم يأمر بالتحقيق فى أسباب مقتله متأثرا بالتعذيب على يد رجال الأمن،

مشيرا إلى أن أبناء التيار الإسلامى هم أكثر من عانى من التعذيب والقمع فى عهد مبارك ولن يسمحوا بعودة هذه الممارسات، بحسب تعبيره.
وقال سعيد “عزاؤنا لأسرة محمد الجندى ونحن نندد بظلم أى إنسان، وهناك شكوك قوية حول هذه الواقعة، نظرا لاختفائه لمدة 3 أيام، وإن صح بالفعل أنه كان محتجزا بمعسكر الأمن المركزى بالجبل الأحمر، وأنه مات متأثرا بالتعذيب وليس فى إطار المصادمات أو الاشتباكات، فنحن لدينا استعداد للتظاهر من أجله لأننا لن نقبل عودة أيام مبارك مرة أخرى”.
وأكد سعيد، أن الدكتور محمد مرسى مسئول عن مقتل محمد الجندى بصفته حاكما للبلاد، وطالبه بضرورة إعطاء أوامره بالتحقيق فى الواقعة وفى حالة صحتها لابد من توقيع العقوبة القانونية على كل من تورط فى هذه الواقعة، مشيرا إلى أنه فى حال لم يعاقبهم الرئيس ووزير الداخلية فهم مشتركون فى الجناية”.
واتهم سعيد التيار الشعبى وجبهة الإنقاذ بالتدشين للعنف مثل وزارة الداخلية من خلال عمليات ما وصفه بالتخريب وحصار المنشآت العامة، مضيفا: “عارض كما تريد لكن لا تلجأ للعنف”.
جدير بالذكر أن الناشط محمد الجندي، عضو التيار الشعبي، توفي في الساعات الأولى من صباح الإثنين، متأثرًا بجراحه في قسم العناية المركزة بمستشفى الهلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق