المصرية

رئيس تونس يقر: الإخوان رفضوا الحوار وارتكبوا أخطاءً كثيرة فى مصر

رفض الرئيس التونسى المنصف المرزوقى تشبيه تجربة حركة النهضة فى بلاده بتجربة الإخوان المسلمين فى مصر، مشددا على استقلالية النهضة عن تنظيم الإخوان الذين”ارتكبوا كثيرا من الأخطاء فى مصر”.

وقال المرزوقى، فى مقابلة خاصة مع صحيفة الحياة الصادرة اليوم الجمعة على هامش مشاركته فى اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة فى نيويورك، “نحن كنا نتمنى أن يفعلوا الإخوان ما فعلته النهضة فى تونس.. الحوار ثم الحوار ثم الحوار، ونصحناهم كثيراً بذلك”.

وأضاف المرزوقى أن إنجاز محطات أساسية فى المرحلة الانتقالية فى تونس سيشمل إعداد الدستور خلال شهرين، إضافة إلى إنشاء المنظمة المستقلة للانتخابات، آملاً بإجراء الانتخابات فى الربيع المقبل، واتهم(شبكة إقليمية مموَّلة من أفراد) بالعمل على تعطيل التغيير الديمقراطى فى تونس من خلال الاغتيالات السياسية، مؤكداً أن أفرادها معروفون لدى الأجهزة الأمنية التونسية.

وأشار المرزوقى إلى أن نحو 800 شاب تونسى يقاتلون فى سوريا، متخوفاً من أن جزءاً منهم سيعود مريضاً إلى تونس. وقال “سنضطر إلى محاربتهم لأنهم سيحاربوننا”. ووصف الفتيات التونسيات اللواتى ذهبن إلى سوريا ضمن ما يسمى “جهاد النكاح” بأنهن “ضحايا يجب احتضانهن”، معتبرا أنه “مؤلم جدا ومهين جدا ومذل جدا، وشئ مقرف يدل على الانحطاط الأخلاقى والخلط بين الدين والعهر وبين أشياء يندى لها الجبين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق