المصرية

رئيس مؤتمر ميونيخ:لا توجد استراتيجية واضحة ومقنعة لواشنطن إزاء سوريا

انتقد فولفجانج ايشينجر رئيس مؤتمر ميونيخ الدولى للأمن، التحرك العقابى المزمع للولايات المتحدة ضد النظام السورى بوصفه “غير كاف”.

وفى مقابلة بالقناة الثانية بالتلفزيون الألمانى، قال ايشينجر مساء أمس “الجمعة”، إن الضربة المزمعة تعد إلى جانب عدم الاكتراث “ثانى أسوأ الخيارات”.

وأضاف أنه فى الوقت الذى لا يوجد فيه تفويض قوى يقره القانون الدولى (لشن هذه الضربة) فإن هناك فى المقابل قوة عظمى تتحرك على الأرجح بشكل شبه منفرد تماما.

وأشار ايشينجر إلى أنه لا يمكنه ملاحظة استراتيجية “واضحة ومقنعة” فى التحرك الذى تقوم به الولايات المتحدة فى هذا الشأن، مؤكدا أن القيام بعمل عقابى ضد الرئيس السورى بشار الأسد لا يكفى وحده لوقف القتل فى سورية.

وبدلا من ذلك طالب ايشينجر بتحرك موحد للمجتمع الدولى وقال إن عدم القدرة على التوصل إلى الحد الأدنى من التوافق فى هذا الأمر جعله يشعر “بالمرارة”كما أعرب عن قلقه إزاء عدم التوصل إلى توافق أوروبى إزاء الصراع فى سورية، مشيرا إلى أن السياسة الخارجية الأوروبية لم تتباعد عن بعضها بمثل القدر التى تباعدت به اليوم كما يحدث اليوم مع ألمانيا وفرنسا.

واختتم ايشينجر تصريحاته قائلا إن ما يثير القلق هو أن الاتحاد الأوروبى لا يعد فى الوقت الراهن لاعبا حقيقيا ومرئيا فى جهود التوصل لحل للصراع السورى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق