العربية

راسموسين: التهديد بعمل عسكرى دفع سورية لانتهاج الدبلوماسية

أعرب أمين عام حلف شمال الأطلسى (ناتو) اندرس فوج راسموسين عن اعتقاده أن “التهديد الجاد بالقيام بعمل عسكرى” أسهم فى دفع الجهود الدبلوماسية بشأن التخلص من الأسلحة الكيماوية فى سوريا.

وقال راسموسين بعد محادثات مع رئيس الوزراء البريطانى ديفيد كاميرون فى 10 داوننج ستريت، “إنه من اجل استمرار الزخم فى العملية الدبلوماسية والسياسية، فإن الخيار العسكرى يجب أن يظل مطروحا على الطاولة”، وأضاف انه من المهم ان يتبنى مجلس الأمن بسرعة “قرارا حازما” لضمان إزالة الأسلحة الكيماوية السورية وفقا لاتفاق تم التوصل إليه مؤخرا بين الولايات المتحدة وروسيا.

يشار إلى أن الولايات المتحدة وروسيا توصلتا السبت الماضى إلى اتفاق بشان وضع الأسلحة الكيماوية تحت إشراف دولى ثم تدميرها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق