صحة

زيت الخروع لـ”تطويل الشعر” في وقت قياسيّ

مختارات

“لتكثيف وإطالة الشعر إليكِ بزيت الخروع”، نصيحة متوارثة منذ القدم، تسديها الجدّات والأمّهات لما له من تأثير أشبه بالسحر على زيادة نموّ الشعر؛ يعرف زيت الخروع بـ”الزيت الحامل”، فعند مزجه بأنواع أخرى من الزيوت الثقيلة مثل زيت الأرجان، زيت الزيتون، زيت جوز الهند، أو زيت الجوجوبا يحمل الزيت الذي امتزج به ويدخله إلى البصيلات ومسامّ الشعر، ما يجعل منه وصفة طبيعيّة ساحرة لفعاليّة قصوى يستفاد منها في حمّام الزيت.

 

إضافة إلى الفائدة السابقة لزيت الخروع ، يزيد من نموّ الشعر الذي تنتجه البصيلة ومن سماكته ليبدو قوياً ولامعاً، وذلك بسبب احتوائه على أحماض دهنيّة، فضلاً عن دوره في محاربة أيّ نوع من العدوى قد تصيب فروة الرأس.

 

ولضمان فعاليّة هذا الزيت يجب التأكّد من أنّه زيت خامّ غير مختلط بأيّ مكوّن آخر، كما يجب حفظه في مكان بارد لضمان صلاحيّته.

 

الطريقة الصحيحة لاستخدام زيت الخروع

بعد التأكد من صلاحيّة زيت الخروع ومصدره، لا بدّ من معرفة الطريقة الصحيحة لاستخدامه، ينصح خبراء العناية بالشعر بمزج ملعقة منه مع أخرى من زيت جوز الهند الخام وملعقة من زيت الزيتون أو الجوجوبا بحسب ما هو متوفّر، وتدلّك فروة الرأس بالمزيج، ثمّ تضاف بقيّة الكميّة إلى أطراف الشعر ويغطّى الرأس بوشاح من خامّة القطن ويترك حتى صباح اليوم التالي.

 

يشطف الشعر جيّداً بالشامبو ويصفّف بالطريقة العاديّة. ينصح بتكرار هذا العلاج مرّة في الأسبوع كحدٍّ أدنى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق