العالمية

“سنودن” مرشح لنيل أرقى جائزة حقوقية يقدمها الاتحاد الأوروبى

وصل إدوارد سنودن الذى سرب أسرار برامج مراقبة واستخبارات أمريكية لتصفيات جائزة “سخاروف” لحقوق الإنسان التى يمنحها الاتحاد الأوروبى، بعد أن وصل اسمه هو واثنان آخران للقائمة النهائية لنيل الجائزة الحقوقية المرموقة.

واختصر نواب البرلمان الأوروبى أمس الاثنين، قائمة المرشحين لنيل الجائزة التى تبلغ قيمتها خمسين ألف يورو(65 ألف دولار)، لتشمل سنودن والطالبة الباكستانية ملالا يوسف زاى، ومنشقين معتقلين فى بيلاروسيا.

وقال تكتل الخضر المعنى بالبيئة إن سنودن، الذى سرب كنزا من الوثائق حول برامج مراقبة أمريكية، يستحق الجائزة لأنه “خاطر بحريته لحمايتنا”.

غير أن الطالبة ملالا يوسف زاى(16 عاما)، والتى نجت من محاولة اغتيال على أيدى مسلحى طالبان العام الماضى لدى عودتها لمنزلها من المدرسة، تحظى بدعم واسع وينظر إليها على أنها المرشح الأوفر حظا.

وسوف يعلن اسم الفائز بالجائزة الأسبوع المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق