العالمية

شبكة أمريكية: تساؤلات كثيرة حول مدى سلامة الحالة الصحية لرئيسة الأرجنتين

أثارت شبكة إيه بى سى نيو الإخبارية الأمريكية، اليوم، تساؤلات كثيرة حول مدى سلامة رئيسة الأرجنتين كريستينا فرنانديز، التى تلتزم قدرًا من الصمت الطويل والمحير منذ آخر مرة ظهرت فيها بشكل علنى قبل 37 يومًا.

وقالت الشبكة الأمريكية “إن رئيسة الأرجنتين لم تطلق أية تغريدات على موقع ” التوتير” منذ الثالث عشر من شهر ديسمبر الماضى، كما أنها لم تظهر أيضًا بشكل علنى منذ 37 يومًا، الأمر الذى يثير قدرًا من الصمت المحير والمثير للتساؤل حول مدى سلامة حالتها الصحية ومن يتولى إدارة شئون البلاد”.

وتابعت الشبكة الأمريكية فى تقرير بهذا الصدد، تقول “إن المسئولين فى حكومة الأرجنتين ينفون تلك التكهنات ويقولون إن كريستينا تلتقى مع المسئولين فى حكومتها، فيم أكد وزير الدفاع أوغسطين روسى اليوم، أنها تسيطر على مقاليد الحكم فى البلاد”.

وأشارت الشبكة إلى أن كريستينا من الشخصيات السياسية المعروفة بالإدلاء بالأحاديث بشكل شبه يومى، كما أنها اعتادت أن تطلق التغريدات بشكل دائم على شبكة الإنترنت، ولكنها تلتزم جانب الصمت على مدار الأسابيع الستة الأخيرة، بعد أن أجرت عملية جراحية لإزالة تجمع دموى فى الرأس، وأعلن عن عودتها إلى العمل فى منتصف شهر نوفمبر الماضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق