اقتصاد

شركات المحمول: نتوقع تراجع الرسائل النصية فى العيد

قال مسئولون فى شركات الهاتف المحمول، إنهم يتوقعون تراجع حجم الرسائل النصية “sms”، الخاصة بالتهانى فى عيد الفطر، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، بسبب انتشار مواقع التواصل الاجتماعى التى استحوذت على نسبة كبيرة من اهتمامات المصريين لاسيما من الشباب فى مثل هذه المناسبات.

وقال هشام هندى مدير قطاع خدمات الأفراد بشركة فودافون للأناضول: “نتوقع تراجع حجم الرسائل النصية خلال أيام عيد الفطر بنسبة تصل إلى 15%”.

وذكر أشرف حليم نائب رئيس الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول “موبينيل”: رغم زيادة الإقبال على خدمات الرسائل النصية خلال الاحتفال بالعيد، إلا أنه لا يمكن مقارنتها بالإقبال الكبير خلال الأعياد السابقة، فى ظل زيادة الإقبال على مواقع التواصل الاجتماعى”.

وقال محمود أبو شادى، خبير الاتصالات، إن السوق المصرية مقسمة إلى شرائح متعددة منها من يستخدم فيس بوك وتويتر للتهانى خلال الأعياد، ومنها من يعتمد على رسائل المحمول بشكل رئيسى.

وتوقع أبو شادى فى مقابلة هاتفية مع وكالة الأناضول للأنباء “تأثير مواقع التواصل الاجتماعى على عائدات شركات المحمول لن يكون كبيرا خلال الوقت الحالى”.

وبينما تقول شركات المحمول إنها تتخذ دوما تدابير لزيادة سعة الشبكات وتغطياتها خلال أيام المناسبات والأعياد، إلا أن خبراء فى قطاع الاتصالات يرون أن الشبكات كثيرا ما تشهد مشاكل فى مثل هذه الأوقات.

وقال أحمد العطيفى خبير الاتصالات، إنه لابد من اتخاذ العديد من الإجراءات التى تضمن سلامة جودة المكالمات خلال فترة الأعياد، من بينها وجود وحدات متنقلة لرصد مناطق التجمعات خلال العيد، وتعزيز خدمات الشبكة فى تلك المناطق.

وتوقع العطيفى، فى مقابلة هاتفية مع الأناضول للأنباء، سقوط شبكات المحمول بشكل كبير خلال العيد، مشيرا إلى أن قضية تأمين الشبكات خلال فترة العيد تعتبر أحد الأمور الصعبة، بل والمستحيلة، خاصة مع تضاعف الإقبال على الشبكات خلال أوقات الذروة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق