اقتصاد

صادرات الفن البريطانى تسجل أعلى مستوى لها منذ الأزمة الائتمانية

أظهرت اليوم “الاثنين” بيانات جمعتها وحدة لتومسون رويترز ارتفاع قيمة صادرات القطع الفنية البريطانية لأعلى مستوى لها منذ الأزمة الائتمانية على الرغم من القواعد الجديدة التى تعطى الفنانين الراحلين نصيبا من ثمن إعادة بيع أعمالهم الفنية.

وقال بيان لشركة سويت أند ماكسويل للمعلومات القانونية والتى تملكها تومسون رويترز، إن قيمة القطع الفنية والثقافية التى صدرت من بريطانيا ارتفعت بنسبة 32% إلى 1.97 مليار جنيه إسترلينى (3.06 مليار دولار) خلال العام حتى مايو 2012.

وفى أول يناير 2012 تم توسيع “أمر حقوق إعادة البيع للفنانين” والذى يسمح للفنانين بالحصول على نسبة مئوية من قيمة إعادة بيع إنتاجهم لتستفيد منه ثروة وورثة الفنانين الذين رحلوا عن الحياة منذ اقل من 70 عاما، وأصبح من حق هؤلاء الحصول على ما يصل إلى أربعة فى المائة من ثمن إعادة بيع أى قطعة أصلية، ولم تكن هذه الحقوق تشمل فى بريطانيا سابقا سوى الفنانين الذين مازالوا على قيد الحياة.

وقالت سويت أند ماكسويل، إن صادرات الفن الحديث، وهى النوعية التى من المرجح أن تكون الأكثر تأثرا بالقواعد الجديدة قفزت بنسبة 105% عن العام السابق إلى 687 مليون جنيه إسترلينى بحلول مايو 2012، وهى زيادة أسرع من باقى السوق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق