هو وهي

صديقاتك قبل الزفاف هن المساند الأساسي لك

لطالما سمعنا أن الصديق الوفي أفضل من الأخ، وأنت أيتها العروس لابد أن تتخذي من صديقاتك الوفيات أخوات لك تجديهن في الوقت الذي تحتاجين فيه إلى مساندة وهو يوم زفافك، ويؤكد اختصاصيو النفس والإرشاد على أن أهم ما يمكن أن يعيل الإنسان في حياته هو الأصدقاء، وخصوصاً بالنسبة إلى النساء اللواتي يحتجن إلى دعم ومساندة في حياتهنّ أكثر من الرجال.

لكن من الضروري أن تعرفي عروسنا انه ليست جميع الصديقات في كفة واحدة من الميزان وعليك التمييز بين أنواع الصديقات كالآتي:

صديقة المتعة: هي الصديقة الذي تتقن فن رسم البسمة ونشر السعادة والمرح أينما كانت وبالتالي تنسي الطرف الآخر همومه بمجرد الجلوس معها. هذا نوع من الأصدقاء مهم جداً ولكن قد يراه البعض صداقة مرحلية لكثرة العلاقات.

صديقة المشاكل: هي صديقة الصعاب والمشاكل المستعصية وصاحبة الثقة الكبرى، لا بدّ من وجودها في حياة كل منّا مهما كانت العواقب عليها وعلينا.

صديقة النقد البناء: في الغالب هي صديقة الطفولة التي تنتقد بكل صراحة وتعطي رأيها بموضوعية من دون تحيز.

الصديقة اليومية الوفية: هي كاتمة الأسرار ومعها تتم مشاركة كل شيء وأي شيء في تفاصيل الحياة اليومية الصغيرة، هي بمثابة كتاب اليوميات الذي يظل بالقرب منكِ حتى لو كان هناك سوء تفاهم بينكما.

الصديقة الحسودة السلبية: هي المخادعة والحسودة وعديمة الفائدة دوماً، تبتسم في وجهكِ وتخفي حقيقتها عنكِ. قد تتمنى زوال نعمتكِ وسعادتك لتضحك عليكِ. لا تتوقف عن المقارنة بينكِ وبينها حتى في حضوركِ، وتتمنى أن تسيطر عليكِ لتشعر بأنها الأقوى والأصح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق