صحة

طرق جديدة لتنشيط “الخلايا الجذعية” في علاج الصلع

مختارات

طرق جديدة لتنشيط الخلايا الجذعية في علاج الصلع سوف نستعرضها في هذا الموضوع، لأن الخلايا الجذعية باتت ثورة علاجية تستطيع أن تقي وتعالج الكثير من الأمراض و الأعراض الصحية و الأهم أنها تستخدم في التجميل مثل علاج الصلع.

الخلايا الجذعية:

وتسمى أيضًا الخلايا الجذرية وهي خلايا غير متخصصة ولكن يمكنها أن تتمايز إلى خلايا متخصصة، مع تميزها بقدرتها على الانقسام لتجدد نفسها باستمرار.

 

يُعد اكتشاف الخلايا الجذعية من المكتشفات الطبية الحديثة نسبيًا، ويُعول عليها أن تكون مصدرًا مهمًّا في علاج الكثير من الأمراض المزمنة والإصابات الخطيرة، كأمراض الكلى والكبد والبنكرياس وإصابات الجهاز العصبي والجهاز العظمي.

 

علاج الصلح بالخلايا الجذعية:

 

علاج الشعر بالخلايا الجذعية المستخلصة من الدهون:

تعتمد هذه الطريقة على فصل الخلايا الجذعية من الدهون وإدخالها إلى الجسم حيث يمكنها أن تساعد على نمو الشعر.

 

تبدأ العملية بشفط مقدار ضئيل من الدهون من البطن، في خطوة تعرف باسم عملية شفط الدهون المصغرة. وبمجرد شفط هذه الدهون يتم فصل الخلايا الجذعية بتقنية الطرد المركزي. وبمجرد فصل الخلايا الجذعية يمكن حقنها في فروة الرأس لتبدأ عملها. يتم الحقن بتقنيات دقيقة للغاية، كما أن فصل الخلايا الجذعية ينبغي أن يتم في ظروف معقمة بالكامل.

 

زراعة الشعر بالخلايا الجذعية:

اكتشف العلماء طريقة جديدة في علاج تساقط الشعر بالخلايا الجذعية وتعتمد هذه الطريقة على انتقاء بصيلات قادرة على الإنقسام لتنتج أكثر من شعرة في نفس فجوة خروج الشعر، واقتطاف جزء من البصيلة وإعادة زراعته بحيث يمكن أن ينتج عدد من الشعيرات في مرة أخرى عند زراعته وتعود البصيلة لتجديد نفسها مرة أخرى. ويكون الناتج من هذه التقنية هو ثلاث أو أربع شعرات لكل بصيلة مزروعة بالإضافة إلى تجدد الشعيرات المنقولة، أي أنها تحقق نتيجة مضاعفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق