العالمية

طهران: صواريخ حلف الأطلسي تضر بأمن تركيا

نقل عن وزير الدفاع الإيراني، قوله اليوم السبت، إن نصب بطاريات باتريوت المضادة للصواريخ التي أرسلتها دول أعضاء في حلف شمال الأطلسي، لتعزيز دفاعات تركيا ضد أي هجوم محتمل من سوريا لن يضر إلا بأمن تركيا.

وأقر حلف الأطلسي طلب تركيا تزويدها بأنظمة دفاع جوي في وقت سابق من الشهر الجاري، في خطوة تهدف لتهدئة مخاوف أنقرة من أن تصيبها صواريخ سورية.
وتدعم إيران بقوة حليفها الرئيس السوري بشار الأسد، في سعيه لقمع انتفاضة ضد حكمه مستمرة منذ 21 شهرا. وتعارض إيران نشر صواريخ الحلف بوصفه تدخلا في المنطقة، وتحذر من أن من شأنه أن قد يؤدي إلى اندلاع “حرب عالمية”.
ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي، قوله اليوم السبت: “لن يفيد نصب صواريخ باتريوت في تركيا في تعزيز أمنها بل أنه سيضر بها. دائما ما يسعى الغرب لتحقيق وجهات نظره ومصالحه، ونحن نرفض انخراط دول غربية في أحداث إقليمية”.
ونفى وحيدي، أن إيران تدرب قوات سورية للتصدي للمعارضة، وقال وحيدي للوكالة: “لا تحتاج سوريا للجمهورية الإسلامية لتدريب قواتها، لأن سوريا لديها جيش قوي أعد نفسه للتصدي للنظام الصهيوني (إسرائيل)”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق