هو وهي

عشاء رومانسي في المنزل

 

قد تحتارين حين يتعلق الأمر بقضاء بعض الوقت مع زوجك، لأنك سئمت من الجلوس في المطاعم وانتظار الطعام أو التوجه معه إلى دور السينما حيث تعلو أصوات المراهقين وهم يشاهدون الفيلم الذي تشاهدينه. هل تريدين البقاء معه وحدك من دون ضجة ولا صراخ ولا أحد؟.. فقط أنتما؟ ليس عليك إذاً سوى أن تخططي لتقدّمي له عشاء رومانسي في المنزل.

 
إليك أبرز الأفكار التي قد تساعدك في التخطيط لليلة من العمر.
 
• أفكار لتحضير العشاء.
 
يقال إن الطريقة الأمثل لتجعلي شاباً يحبك أكثر هي في إثارة دهشته في ما تحضّرينه من أطباق شهية. ابدئي إذاً بتحضير الطبق الذي يحبه، أو سارعي إلى أقرب مطعم واجلبيه من هناك إذا كان الوقت قد سبقك، لن يعرف أنك لست من قام بتحضيره. 
 
زيدي على طاولتك الأطباق التي تحضرينها من المحار والريحان والثوم واللوز فمن الطبيعي له كشاب أن يحبّ هذه النكهات المختلفة، انتبهي! لا تضيفي ما يكرهه لأنّك قد تفسدين كلّ شيء. وعندما يحين وقت السكريات أضيفي الموز والتين والعسل على حلوياتك. 
 
غيّري مكان العشاء، فإذا كنتما تتعشيان غالباً في المطبخ، حضري طاولة السفرة في الغرفة المجاورة. ضعي شمعتين على الطاولة لتجعلي الجلسة تحلو. وإذا أردت أن تفعلي شيئاً مميزاً، أطبعي قائمة بالطعام الذي حضرته وقدميها له لكي يختار…
 
• أفكار لما بعد العشاء
 
لا تجعلي الليلة تنتهي بعد بعد غسل الأطباق، تابعي في إثارة دهشته. إليك بعض الأفكار لجلسة ما بعد العشاء.
 
– اختاري فيلماً رومانسياً تشعرين أنه قد يحبه وشاهداه سوياً.
 
– شاركيه الذكريات وأنتما تحتسيان شراباً منعشاً وتصفّحا ألبوم الصور القديمة. 
 
– ألعبي معه على التلفاز تلك اللعبة التي كنتما تستمتعان بها حين كنتما صغاراً ولم تعد تتسنى لكما الفرصة لتذكرها.
 
– إذا كان الطقس يسمح، أخرجا وامشيا تحت ضوء القمر.
 
– إذا كنتما تحبان الرقص، لمَ لا تعيدان رقصتكما الأولى؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق