العالمية

عشرات المتظاهرين أمام البيت الأبيض “ضد الحرب فى سوريا”

تجمع عشرات الأشخاص السبت أمام البيت الأبيض قبل أن يتوجهوا إلى مبنى الكونجرس فى واشنطن، تعبيرا للنواب عن رفضهم لتدخل عسكرى أمريكى محتمل فى سوريا. وتجمع نحو مئتى متظاهر ظهرا أمام البيت الأبيض، رافعين لافتات كتب عليها “السلام فى سوريا” و”قصف سوريا لا يحمى الناس بل يقتلهم”.

وقال “أوجين بوريير”، منظم التظاهرة التى أطلقتها مجموعة “أنسر كواليشن” لـ”فرانس برس”، إنه كما حصل فى العراق وليبيا، فإن الضربات “لن تجلب السلام بل ستفاقم النزاع”. وأضاف أن على الكونجرس الذى يمثل الشعب الأمريكى أن يؤيد غالبية الأمريكيين الذين يرفضون الحرب.

ومن بين المتظاهرين الأمريكى من أصل سورى، علاء أبيض، (43 عاما)، الذى يقيم فى الولايات المتحدة منذ عشرة أعوام، والذى اعتبر أن الإدارة الأمريكية تقول أنها ستقتل الحكومة السورية، لكنها ستقتل أيضا أناسا أبرياء. وأكد أن الإعداد لضربات سيساعد القاعدة.

وسيسير المتظاهرون نحو مبنى الكونجرس، حيث ستلقى كلمات، وستنظم تظاهرة مماثلة الاثنين فى يوم عودة النواب من إجازاتهم. وسيبدأ الكونجرس فى اليوم المذكور مناقشة مشروع تدخل عسكرى أمريكى تقدم به الرئيس باراك أوباما، ردا على هجوم كيميائى مفترض فى 21 أغسطس قرب دمشق، تحمل واشنطن النظام السورى مسئوليته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق