اقتصاد

غرفة التجارة الأمريكية تضغط لعقد اتفاقيات حرة مع دول العالم

دعت غرفة التجارة الأمريكية الممثلة لمصالح الشركات فى الولايات المتحدة، إلى عقد اتفاقيات للتجارة الحرة بين الولايات المتحدة ودول العالم.

ودعا توماس دونوى رئيس الغرفة الكونجرس إلى “التحرك بسرعة”، لإعادة العمل بما يسمى “المسار السريع” لاتفاقيات تحرير التجارة، والذى كان يسمح للحكومة بالدخول فى مفاوضات من أجل عقد مثل هذه الاتفاقيات مع الدول المختلفة.

وقال دونوى “لدينا فرصة عظيمة هذا العام، لتعزيز الوظائف والنمو من خلال التوسع فى التجارة والاستثمار الدوليين”. جاء ذلك فى الخطاب السنوى له تحت عنوان “حالة قطاع الأعمال الأمريكى 2014”.

وأضاف دونوى أن إدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما، أصبحت الآن أكثر تركيزا على التجارة. وأنه “تم وضع مسودة قانون باتفاق الحزبين (لإعادة العمل بنظام المسار السريع للمحادثات التجارية)، وأنه سيتم طرحها للنقاش فى أقرب وقت ممكن. وسنبذل قصارى جهدنا لضمان تمرير القانون”.

ووفقا للدستور الأمريكى تحتاج اتفاقيات التجارة الحرة التى توقعها الحكومة الأمريكية مع أى دولة من دول العالم إلى تصديق مجلس الشيوخ بأغلبية ثلثى أعضائه.

ومنذ عام 1974 أصبح فى مقدور الكونجرس السماح للرؤساء الأمريكيين بالدخول فى محادثات، لتحرير التجارة والتصديق على هذه الاتفاقيات بأغلبية بسيطة فى الكونجرس.

ومن المحتمل أن تكون اتفاقية تحرير التجارة بين الولايات المتحدة و11 دولة أخرى فى منطقة المحيط الهادئ المعروفة باسم الشراكة عبر المحيط الهادئ، أول اتفاقية تتمتع بهذا القانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق