اقتصاد

غرفة الفنادق المصرية: إعانات العاملين بالسياحة “متدنية”

قالت غرفة الفنادق المصرية إن صندوقا حكوميا أنفق 18 مليون جنيه (2.6 مليون دولار) إعانات لعاملين فى منشآت فندقية العام الماضى، فيما قال إلهامى الزيات رئيس الاتحاد المصرى للسياحة، إن تلك الإعانات متدنية وغير كافية لمواجهة الأزمات التى يمر بها القطاع السياحى فى البلاد.

ويواجه القطاع السياحى ركودا كبيرا فى مصر بعد ثورة يناير 2011، إثر الاضطرابات الأمنية والسياسية فى البلاد.

وذكر تقرير لغرفة الفنادق المصرية، أن الإعانات أنفقها صندوق إعانات الطوارئ التابع لوزارة القوى العاملة المصرية من إجمالى 25 مليون جنيه (3.5 ملايين دولار) خصصها الصندوق لإعانات العمالة الفندقية خلال العام الماضى.

تأسس صندوق إعانات الطوارئ للعمال بموجب قانون صدر عام 2002 ويتبع وزير القوى العاملة والهجرة ويقدم إعانات للعاملين الذين يتوقف صرف أجورهم من المنشآت التى يتم إغلاقها كلياً أو جزئياً وتتمثل موارد الصندوق بالأساس وفقأ لقانون إنشاء الصندوق فى 1% من الأجور الأساسية للعاملين بالمنشآت التى يعمل بها ثلاثون عاملا فأكثر.

وأضاف التقرير، الذى حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه، أن الصندوق يراجع مستندات مائة منشأة فندقية لتحصل على مستحقاتها من الإعانات للعاملين بها خلال العام الجارى.

وقال إلهامى الزيات، رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية، إن الإعانات التى حصلت عليها غرفة الفنادق من صندوق الطوارئ حتى الوقت الحالى غير كافية.

وأضاف: “النشاط السياحى على الرغم من تدنى حركة السفر الوافدة لمصر خلال الثلاث سنوات الماضية لم يتوقف عن سداد 1% لصندوق الطوارئ”.

وبحسب رئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية فإن القطاع السياحى بعد ثورة يناير وحتى الآن فقد نحو30% من إيراداته السنوية علاوة عن فرص النمو الضائعة التى كان يتوقع تحقيقها حيث كانت المؤشرات تؤكد تحقيق 20 مليون سائح خلال الفترة 2010 حتى 2015.

ويبلغ عدد الغرف الفندقية بمصر 225 ألف غرفة تتوزع على جنوب سيناء بشمال شرق مصر 62 ألف غرفة والبحر الأحمر شرق البلاد 69 ألف غرفة وجنوب مصر بالأقصر وأسوان بنحو 21 ألف غرفة وفى القاهرة 30 ألف غرفة ويتوزع الباقى على مدن القناة شرق القاهرة والإسكندرية ومرسى مطروح شمال مصر.

وبحسب وحدة الحسابات الفرعية التابعة لوزارة السياحة المصرية، يبلغ عدد العمالة فى قطاع الفنادق وحده نحو 800 ألف عامل.

وتراجعت الإيرادات السياحية فى مصر خلال 2011 إلى 8.8 مليار دولار وفى 2012 حققت 10.2 مليار دولار، ووفقا لتصريحات سابقة لوزير السياحة المصرى هشام زعزوع بلغ عائد السياحة فى مصر العام الماضى 6.5 مليار دولار بتراجع 39% عن العام الأسبق 2012.

وقال هشام زعزوع وزير السياحة المصرى، فى تصريحات أكتوبر الماضى إن السياحة تمثل 11.3% من إجمالى الناتج القومى فضلا عن عمل أكثر من 5 ملايين عامل مباشر وغير مباشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق