المصرية

فريق التفاوض لعلاج فيروس سى:توفير العقار بعد 3 أشهر من توقيع الاتفاق

أكد الدكتور جمال عصمت، عضو اللجنة القومية للفيروسات الكبدية، وعضو فريق التفاوض حول توفير عقار فيروس سى الجديد، أن التفاوض مع الشركة المنتجة لعقار مازال مستمراً حتى الآن، نظرا للتدقيق فى جميع بنود الاتفاقية من الناحية القانونية وكافة النواحى للأخرى.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الاتفاقية تضم عدة بنود، على رأسها توفير العقار فى مصر بعد 3 أشهر من تاريخ توقيع الاتفاقية، كذلك كيفية توفير الدواء وطرق العلاج، بجانب حقوق الملكية الفكرية للعقار، خاصة أنه سيتم استيراده من الشركة الأم ولن يتم تصنيعه داخل مصر فى الفترة الحالية، مؤكداً أنه لن يتم التسرع فى توقيع الاتفاقية قبل مراجعة كافة البنود بشكل دقيق.

وحول تضمن الاتفاقية بنود تنص على خفض نسب العدوى بفيروس سى، خاصة أن مصر تستقبل 150 ألف حالة عدوى جديدة سنوية بالفيروس، وأشار عصمت إلى أن الاتفاقية لا تتضمن نصوص خاصة بمكافحة العدوى، وذلك لأن تلك القضية تدخل ضمن استراتيجية اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية منذ تشكيلها.

وفيما يتعلق بسعر العقار، شدد عصمت على أنه لن يتم الإعلان عن سعر الدواء قبل توقيع الاتفاقية بشكل نهائى، إلا أن المفاوضات وصلت حتى الآن لسعر أقل بكثير مما أعلن عنه الدكتور هشام الخياط، أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بمعهد تيودور بلهارس.

وكان الخياط أكد فى تصريحات خاصة لـ"فى الميدان"، أن فريق التفاوض نجح للوصول لسعر 30 ألف جنيه للكورس العلاجى الكامل للعقار، على أن تصل المفاوضات لسعر أقل من 20 ألف جنيه للكورس العلاجى الكامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق