العربية

قائد اليونيفيل يؤكد وقوفه إلى جانب لبنان وشعبه

نوه قائد قوات “اليونيفيل” الدولية العاملة فى جنوب لبنان الجنرال باولو سيرا بالالتزام الذى يظهره لبنان للقرار 1701 فى ظل العديد من التحديات التى تواجهه.

وأكد الجنرال باولو سيرا فى تصريحات له حرص اليونيفيل الكبير على الوضع السائد الذى يؤكد أهمية استمرار التركيز على المهمات التى كلفت اليونيفيل القيام بها بحيث لا تؤثر الاضطرابات الإقليمية على جنوب لبنان. ولفت إلى مواصلة جنود حفظ السلام المسيرة والوقوف إلى جانب لبنان وشعبه جنبا إلى جنب مع القوات المسلحة اللبنانية فى الجهود المشتركة للحفاظ على الاستقرار فى منطقة عمليات اليونيفيل.

واعتبر أن استمرار التزام كلا الطرفين وقف الأعمال العدائية واستعدادهما للعمل مع اليونيفيل ومعالجة أى مخاوف ناشئة أمر مهم جدا للحفاظ على الوضع الأمنى على طول الخط الأزرق رغم أنه مر حتى الآن فى أوقات بالغة الدقة.

ووصف سيرا الاجتماع الذى عقده فى وقت سابق مع الرئيس ميشال سليمان بالإيجابى للغاية مشيرا إلى أنهما ناقشنا خلاله قضايا متعلقة بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولى 1701. وقال انه أطلع الرئيس سليمان على الوضع العام وعلى بعض الحوادث الأخيرة فى منطقة عمليات اليونيفيل وشرح له كيفية تعامل القوات الدولية مع الوضع على الأرض إلى جانب القوات المسلحة اللبنانية وتواصلها مع الأطراف من خلال قنوات ثنائية وثلاثية لمنع أى تصعيد على طول الخط الأزرق.

وأكد أن الرئيس سليمان كان مشجعا للغاية من خلال تقديره للدور الحاسم الذى تضطلع به اليونيفيل فى جنوب لبنان كما أكد مجددا دعمه الكامل لعملياتها بالتنسيق مع القوات المسلحة اللبنانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق