العالمية

كيرى يدعو الاتحاد الأوروبى لتأجيل حظر تمويل مؤسسات إسرائيلية

نقل مسئول أمريكى عن وزير الخارجية جون كيرى حثه الاتحاد الأوروبى اليوم السبت على تأجيل حظر مزمع على المساعدات المالية الأوروبية للمؤسسات الإسرائيلية فى الأراضى الفلسطينية المحتلة.

طرح كيرى هذا الطلب فى اجتماع مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبى دعا فيه أيضا إلى دعم مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية التى استؤنفت يوم 29 يوليو تموز بعد توقف دام نحو ثلاث سنوات.

وفرض الاتحاد الأوروبى هذه القيود فى يوليو تموز متعللا بمشاعر الإحباط لديه نتيجة للتوسع المستمر فى المستوطنات اليهودية فى الأراضى التى استولت عليها القوات الإسرائيلية فى حرب عام 1967.

وقال مسئول رفيع بالخارجية الأمريكية للصحفيين فى العاصمة الليتوانية فيلنيوس إن كيرى اتصل بالأوروبيين لبحث تأجيل تنفيذ تعليمات الاتحاد الأوروبى بشأن تلك المساعدات.

وقال: “ثمة تأييد قوى لجهوده وانفتاح لبحث طلباته”.

وتعتبر هذه التعليمات الكيانات الإسرائيلية العاملة فى الأراضى المحتلة غير مؤهلة للحصول على منح أو جوائز أو قروض بدءا من العام القادم.

وأغضبت هذه التعليمات الحكومة اليمينية فى إسرائيل التى تتهم الأوروبيين بالإضرار بجهود السلام الفلسطينية الإسرائيلية وردت على ذلك بإعلان قيود على مشروعات التنمية الأوروبية لآلاف من الفلسطينيين فى الضفة الغربية المحتلة.

وأشاد الفلسطينيون بهذه التعليمات بوصفها خطوة ملموسة ضد البناء الاستيطانى الذى يخشون من أن يحرمهم من إقامة دولة ذات مقومات للبقاء.

وقالت كاثرين آشتون مسئولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى للصحفيين ردا على سؤال بشأن موقفها من تصريحات كيرى أن هذه التعليمات “تسجل على الورق الموقف الحالى للاتحاد الأوروبى”.

إلا أنها أعلنت أن الاتحاد سيبعث بوفد يرأسه دبلوماسى أوروبى رفيع الى إسرائيل يوم الاثنين القادم للاطمئنان إلى تنفيذ التعليمات الجديدة على أكمل وجه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق