هو وهي

كيف تتعاملي مع صعوبات الزفاف التي تأتي من الضيوف؟؟

عند الترتيب لحفل الزفاف فإن المدعوين يشكلون إحدى لبناته الأساسية، لذا على العروسين أخذهم بعين الاعتبار عند تحديد العديد من الترتيبات والتفاصيل وأهمها:

موعد الزفاف: فكري جيدًا قبل أن تحددي زفافك في إحدى العطل الكبيرة أو المناسبات والأعياد العامة، لأنه قد يسبّب إعاقة التقاليد والاحتفالات الشائعة، وعليك أن تناقشي معهم هل خططوا لشيء معيّن، لأن هناك بعض الخطط التي لا يمكن إلغاؤها.

مكان الزفاف: إذا كان المكان ضيقًا إلى درجة عدم استطاعة الضيوف تحريك أذرعهم، فهذا يعني أنك حشرت الكثير منهم في بقعة واحدة، انتبهي لهذا الخطأ، واحرصي على أن لا تكون زينة وسط الطاولات طويلة بشكل يحجب الأنظار.

الطعام: يتوجّه الضيوف إلى حفلات الزفاف جازمين أنهم سيتناولون العشاء، ولكن ماذا لو كان هذا العشاء أقل مستوى من التوقعات؟ في هذه الحالة عليك أن تراعي الأذواق العامة في اختيار الأطباق فضلًا عن أهمية تقديمها في الموعد.

الموسيقى: يتذمّر الضيوف دائمًا من الحفلات الشديدة الصخب خاصة إن كانت حفل زفاف، فالمدعوّون فيه من كافة الأعمار، أي إن هناك أذواقًا مختلفة، لذا يجب عليك خلال العشاء والكوكتيل أن تطلبي وضع الموسيقى الهادئة، ليتمكن الضيوف من سماع بعضهم بعضًا. ثم ارفعي الصوت حين يحين وقت الرقص والأجواء المرحة.

الفوضى: هناك العديد من حفلات الزفاف حيث لا يتم الالتزام بالبرنامج المحدّد، فيطول وقت الكوكتيل ووقت التصوير، ويُهمَل الضيوف، لذا احرصي على الالتزام بالأجندة الموضوعة وأوكلي إلى من تثقين به، صديق أو قريب، أن ينتبه إلى التفاصيل والمراقبة، لأن الزفاف هو من أهم مناسبات العمر، ولا بد أن يكون مثاليًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق