هو وهي

كيف تجعلين زوجك يحب البقاء في البيت؟؟

 

هل زوجك من الرجال الذين يعودون بوقت متأخر إلى البيت… ثم ما يلبث أن يصل حتى يعاود الخروج مرةً أخرى…

 إنها مشكلة العديد من النساء، والسبب في ذلك هو أن الرجل قد ينزعج من أجواء البيت فيعمد للهروب من الواقع الذي يعيشه، كما يؤكد الخبراء أن هروب الزوج من البيت، وقضاء معظم أوقات فراغه في الاستراحات والمنتـزهات، أو في لقاءات مع الأصدقاء يرجع إلى الزوجة في المقام الأول،
وينصح الخبراء هؤلاء الزوجات بمحاولة جذب أزواجهن إلى البيت، بتجريب هذه الأساليب:
عند عودة زوجك من سهرته لا تقابليه كما تقابلينه في كل يوم بوجه عابس، لأنه في هذه الحالة سيزداد بغضاً لك، ولن تفلح معه مناقشاتك المتكررة بنفس الأسلوب.
شاركي زوجك اهتماماته، فإن كان يميل إلى تخصص معين، حاولي أن تثقفي نفسك في ذات التخصص، اقرئي واطَّلعي حتى تتكون عندك حصيلة ولو بسيطة ومن ثم ناقشيه فيها واسأليه فيما لا تفهميه.
اشعري زوجك بالتغيير في حياته، فإذا أحس أنك في كل يوم تغيرين شيئاً فيتحمس للعودة باكراً وربما يقلل من الذهاب أصلاً.
جددي في منـزلك فغيري أماكن الأثاث وتوزيعه، سواء في الصالة أو غرفة النوم، فالتجديد يشعر بالانشراح والفرح.
غيري تسريحة شعرك، وارتدي فستاناً جميلاً، فستان سهرة مثلاًـ وضعي ماكياجا كاملاً ليشعر أنك تغيرت بالفعل.
جددي غرفة نومك، ابدئي بتنويم أطفالك أولاً، ثم غيري مفرش السرير وافتحي الإضاءة الخافتة، وعطّري غرفة النوم، أو بخِّريها بنوع جيد من العود، ومن الجميل صنع طبق خفيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق