صحة

كيف تحمي بشرتكِ من “لسعات البرد”؟

قد تتعجبين عند قراءة العنوان من مصطلح “لسعات البرد” ، ولكن الحقيقة أنه كما توجد لسعات من الشمس، فهناك لسعات أيضا تصيب البشرة من شدة البرد أو التعرض للجو المفتوح فترة طويلة.
وما يحدث هو احمرار في البشرة وأحيانا يصاحبه ألم شديد، أكثر المعرضين للسعات البرد هذه هم من يبقون في الأماكن المفتوحة لفترات طويلة بينما يكون الطقس باردا.

والنصيحة الأكيدة التي نقدمها لكِ هي بالطبع محاولة تجنب الطقس والبقاء في المنزل قدر المستطاع. إلا أن هذا الخيار لا يكون متاحا في بعض الأوقات.

وفيما يلي يمكننا التعرف على بعض الخطوات التي تساعدنا على تجنب التعرض لها في حال اضطررنا للبقاء في الجو البارد جدا فترة طويلة.
غطي بشرتكِ جيدا
وهذه النصيحة تلقائية ومنطقية فمن الطبيعي أن يكون أحد الحلول هو تغطية البشرة جيدا، فالمناطق التي تصاب هي المكشوفة والمعرضة للجو البارد. لذا حاولي قدرالإمكان وضع إيشارب حول رقبتكِ بحيث تتمكنين من تغطية جزء من وجهكِ، كما يمكنكِ ارتداء القفازات والنظارات.

ضعي كريمات الوقاية من الشمس

بالطبع ستسألين ما دخل كريم الحماية من الشمس بالحماية من الطقس البارد؟ والإجابة هي أنه كريم الحماية من الشمس يقيكِ من الأشعة فوق البنفسجية التي تظل موجودة على الرغم من عدم سطوع الشمس أو كون السماء غائمة والطقس بارد. وفي حال الاستغناء عن هذه الخطوة تكون بشرتكِ معرضة لضرر مزدوج.

طبقة عازلة

من الطرق الفعالة وضع طبقة عازلة بين بشرتكِ وبين الطقس البارد. ومن أفضل الحلول الجيلي النفطي، وهو معروف ومتوافر بالأسواق باسم petroleum jellyأو الفازلين . وهي طريقة فعالة في حماية البشرة فعلا إلا أن البعض لا يفضلونها دائما . والبدائل الأخرى هي استخدام المنتجات التي تحتوي على زبد الشيا أو زيت الجوجوبا أو شمع النحل.

حماية الشفتين

من الأمور التي لا يمكنكِ تحمل عواقبها هي إهمال العناية بشفتيكِ في فصل الشتاء . فإلى جانب الوقت الطويل الذي ستحتاجينه لعلاجها ستعانين أيضا من الشكل السيئ والألم نتيجة التشققات التي ستتحول إلى جروح مع الوقت. وبما أننا نتحدث هنا عن برد غير عادي، فعليكِ تخيل العواقب. وللوقاية من هذه المخاطر استخدمي مرطب شفاه يحتوي على الزيت وعامل الوقاية من الشمس 15 أيضا.

والنصائح السابقة تفيدكِ للحماية والوقاية من لسعة البرد، ولكن ماذا إذا كنتِ قد أصبتِ بها بالفعل؟\

الترطيب مرات كثيرة

في حال الإصابة بالفعل بلسعة البرد عليكِ الاهتمام بترطيب البشرة المصابة من وقت لآخر . ومن الأفضل استخدام المنتجات التي تحتوي على زبد الشيا أو زبد الكاكاو أو فيتامين E. والبعض يستخدم الفازلين لضمان ترطيب البشرة بشكل أكبر.

تناولي الجرعة اللازمة من الفيتامينات

عليكِ تعزيز غذائكِ بالخضراوات وأطعمة الفواكه الغنية بفيتامين (هـ) فله دور فعال في علاج البشرة المصابة. وننصحكِ بهذه الأطعمة على وجه الخصوص.اللوز والخضراوات الخضراء والأفوكادو والبروكلي والزيتون . وإذا كانت الإصابة شديدة، يمكنكِ فتح كبسولات المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين E ووضعها مباشرة على الأماكن المصابة.

تجنب الوقوف أمام المدفأة

الكثيرون يسرعون إلى المدفأة فور الدخول إلى المنزل للتخلص من البرد الشديد الذي تعرضوا له بالخارج. ولكن هذا الأمر ليس بالمفيد في هذه الحالة. ومن الأفضل الاعتماد على حرارة الغرفة العادية لاستعادة الجسم لحرارته والتخلص من البرد.

ومن الأفضل أيضا تجنب الحمام الساخن في حال إصابة بشرتكِ، بل يكفيكِ الدافئ .

وفي النهاية إذا شعرتِ أن الإصابة شديدة أو لاحظتِ وجود تورم في بشرتكِ، عليكِ استشارة الطبيب لوصف دواء مسكن ومضاد للالتهاب ليساعدكِ على تخطي الأمر سريعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق