منوعات

للمرأة العاملة.. احذري من العمل في ساعات الليل المتآخرة

أكد خبراء قسم النوم في جامعة موسكو الطبية الأولى، أن هناك خطورة على المرأة العاملة إذا كانت تعمل في ساعات الليل المتآخرة ويؤثر بالسلب على صحتها.

 

وأوضح رئيس قسم النوم في الجامعة الروسية، ميخائيل بوليكتوف، أن الأشخاص الذين يعملون في الليل يتعرضون لخطر الإصابة بالسرطان، حيث من الممكن أن يحدث خلل خطير بنظام الجسم، الذي يعمل صاحبه في الليل وينام في النهار، ما يجعله عرضة للإصابة بالأمراض ومنها السرطان.

 

كما كشف أن خلايا الجسم البشري تنتقل إلى الوضع الليلي، مع بداية الظلام؛ لأن الآلية الوراثية هي التي تتحكم بأوقات الراحة.

 

وقال بوليكتوف: إن أي تبديل لأوقات «مملكة النوم» باستخدام المنبهات وغيرها من المنتجات التي تجبرنا على الصحو في أوقات النوم الطبيعية (الساعة البيولوجية للجسم)، يؤدي إلى إرهاق خلايا الجسم وإحداث خلل في عملها.

 

وأكد أن منظمة الصحة العالمية، قد أقرّت بأن تغيير الساعة البيولوجية للجسم قسراً، بسبب العمل الليلي، يعمل على زيادة خطر الإصابة ببعض الأنواع من الأورام الخبيثة.

 

يُذكر أن البيانات الطبية الدولية قد أوضحت أن عمل الورديات المختلفة يؤثر سلباً على النساء ويؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 40% لدى الممرضات وبنسبة 70% لدى مضيفات الطيران.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى