المصرية

لودرات وكاسحات تصل إلى تقاطع شارع يوسف عباس مع شارع الطيران

شهدت معسكرات الأمن المركزى بالقاهرة والجيزة حالة من الاستنفار القصوى، استعدادا لبدء المرحلة الثانية من خطة فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة، والتى تشمل حصارهما.

وقال مصدر أمنى– فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط صباح اليوم الأربعاء– إن معسكرات الأمن المركزى بالقاهرة والجيزة شهدت استعدادات مكثفة خلال الساعات الأولى من صباح اليوم؛ وذلك قبيل بدء المرحلة الثانية من خطة التعامل مع اعتصامى رابعة العدوية والنهضة.

ومن جهة أخرى، قال شهود عيان إن لودرات وكساحات تابعة للقوات المسلحة وصلت بالفعل إلى تقاطع شارع يوسف عباس مع شارع الطيران للمشاركة فى تنفيذ الحصار الذى سيفرض على اعتصام رابعة العدوية، بينما قامت القوات بإغلاق كافة الشوراع المحيطة بميدان النهضة بالأسلاك الشائكة.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس الوزراء كان قد أعلن الشهر الماضى تكليف اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، باتخاذ كل ما يلزم فى إطار أحكام الدستور والقانون تجاه اعتصام ميدانى رابعة العدوية والنهضة، نظرا لما تمثله تلك الأوضاع من تهديد للأمن القومى المصرى وترويع غير مقبول للمواطنين، بما يحفظ للأمن القومى سلامته وللمواطنين أمنهم واستقرارهم.

وفى أعقاب تفويض مجلس الوزراء، قام اللواء هانى عبداللطيف المتحدث الرسمى باسم وزارة الداخلية بإعلان أولى مراحل خطة فض اعتصامى رابعة العدوية من خلال دعوة المتواجدين بالميدانين الاحتكام إلى العقل وتغليب مصلحة الوطن والانصياع للصالح العام وسرعة الانصراف منهما وإخلائهما حرصا على سلامة الكافة، مع التعهد الكامل بخروجٍ آمن وحماية كاملة لكل من يستجيب إلى هذه الدعوة، انحيازا إلى استقرار الوطن وسلامته.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق