اقتصاد

مايكروسوفت تفتتح مركزا دوليا لمكافحة الجرائم الإلكترونية

أعلنت مؤسسة مايكروسوفت عن افتتاح “مركز مايكروسوفت لمكافحة الجرائم الإلكترونية”، وهو المركز الذى يعمل على تطوير أساليب مواجهة الجرائم الإلكترونية، وذلك فى مقرها الرئيسى بمدينة ريدموند فى واشنطون.

ويضم المركز خبراء مايكروسوفت فى المجالات القانونية والتقنية، بالإضافة إلى أحدث الأدوات والتقنيات فى هذا المجال، الأمر الذى يدشن حقبة جديدة فى مجال المكافحة الفعالة للجرائم عبر الإنترنت.

وقالت مايكروسوفت فى بيان الأحد، إنه خلال السنوات الأخيرة، تتسبب الجرائم الإلكترونية فى خسائر شخصية ومالية تقدر بملايين الدولارات حول الكرة الأرضية، حيث أكد تقرير حديث نشرته مؤسسة IDC أنه من بين كل ثلاثة أجهزة كمبيوتر تستخدم البرمجيات المقلدة فإن أحدها سيكون مصابا بالبرمجيات الضارة خلال 2013.

وبسبب هذه الإصابات فإن المستهلكين سوف ينفقون 1.5 بليون ساعة، و22 بليون دولار أمريكى فى التعرف على هذه البرمجيات ومحاولة التخلص منها واستعادة أجهزتهم إلى الوضع الطبيعى، بينما ستنفق الشركات على مستوى العالم 114 بليون دولار فى التعامل مع تأثيرات الهجمات الإلكترونية الناتجة عن هذه البرمجيات الضارة.

وأكدت الدراسة أن نسبة البرمجيات المقلدة الموجودة فى السوق هى نسبة مؤثرة، حيث تتجاوز عدد البرمجيات المزيفة التى من المتوقع أن يتم تثبيتها على الأجهزة خلال 2013 أكثر من 2 بليون برنامج، وهو يمثل ثلاثة أضعاف الرقم فى 2006.

وسوف يعمل مركز مكافحة الجريمة الإلكترونية على مواجهة هذه الجرائم، بما فى ذلك تلك المرتبطة بالبرمجيات الخبيثة، وسرقات حقوق الملكية الفكرية، والجرائم المتعلقة بالأطفال التى تسهلها التكنولوجيا.

وسوف تعمل الجهود التى يتم بذلها داخل المركز على المساعدة فى قيام المستخدمين حول العالم باستخدام أجهزتهم دون قلق.

وقال ديفيد فين أن المستشار العام لوحدة الجريمة الإلكترونية فى مايكروسوفت: “مركز مايكروسوفت لمكافحة الجريمة الإلكترونية هو المكان الذى سيجتمع فيه خبراؤنا مع المستخدمين والشركاء للتركيز على شىء واحد تأمين المستخدمين عبر الإنترنت، وبجمع الأدوات والتقنيات المتخصصة مع الخبرات الملائمة، ووجهات النظر الجديدة، يمكن أن نجعل شبكة الإنترنت أكثر أمنا للجميع”.

وبالإضافة إلى المركز الرئيسى، سيتم توسيع نطاق تأثير المركز عالميا بافتتاح 12 فرعا محليا، ومعامل إقليمية حول العالم فى: بكين، برلين، بوجوتا، بروكسل، دبلن، أدينبورو، جاراجون (الهند)، هونج كونج، ميونخ، سنغافورة، سيدنى، وواشنطون، وهذه المواقع سوف تسمح لمايكروسوفت بتحديد وتحليل البرمجيات الضارة، وجرائم الملكية الفكرية، ومشاركة أفضل الخبرات والتجارب مع العملاء وشركاء الصناعة على المستوى الدولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق