صحة

ما يحتاجه الأطفال من غذاء أثناء الدراسة

يتجاهل العديد من الآباء إعطاء وجبة الإفطار للأبناء، بالرغم من العديد من التوصيات الطبية على أهمية هذه الوجبة؛ حيث أكدت خبيرة التغذية الألمانية ماتيلده كيرستينغ أنّ الأطفال الصغار في عمر التعليم المدرسي يحتاجون إلى وجبتي إفطار حتى موعد الغداء.

وأرجعت كيرستينغ من "المعهد الألماني لأبحاث تغذية الأطفال" في مدينة دورتموند، أهمية ذلك إلى أن تناول الطفل للطعام بصورة منتظمة يعمل على إمداده بكميات وافرة من الطاقة؛ ثمّ يتمتع بقدرة أكبر على التركيز في المدرسة ويقيه أيضاً من زيادة الوزن.

وأوضحت الخبيرة الألمانية بأنه من الأفضل أن يتناول الطفل وجبة الإفطار الأولى في المنزل قبل الذهاب إلى المدرسة، على أن يتناول الوجبة الثانية في أول فترة استراحة كبيرة في المدرسة، مشددةً على ضرورة أن يكون حجم الوجبتين متفاوتاً.

على سبيل المثال، يُفضل أن يتناول الأطفال الذين يتمتعون بشهية كبيرة تجاه الطعام وجبة الإفطار الأساسية في المنزل، على أن تتكون من العناصر الأساسية التالية: الحبوب في صورة الموسلي مثلاً أو منتجات الشوفان أو الخبز، مع الحليب سواء في صورته السائلة أو في شكل جبن أو زبادي، إلى جانب الفواكه أو الخضروات النيئة.

أما عن وجبة الإفطار الثانية في المدرسة، فأوضحت كيرستينغ أن حجمها سيكون أصغر من الوجبة السابقة؛ إذ يكفي مثلاً شريحة من الخبز مع قطعة من اللحوم الباردة. لكن إذا لم يرغب الطفل في تناول الطعام قبل الذهاب إلى المدرسة، يُفضل أن يتناول حينئذ حصة صغيرة فقط ككوب الحليب مع بودرة الكاكاو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق