العالمية

محطة “سى إن إن” تعرض صورا لضحايا السلاح الكيميائى فى سوريا

عرضت محطة التليفزيون الأمريكية “سى إن إن” السبت شريط فيديو لجثث ضحايا “كهول وأطفال”، أصيبوا فى هجمات بالسلاح الكيميائى فى 21 أغسطس بسوريا، كانت عرضت على نواب أمريكيين.

وتظهر الصور التى التقطت من 13 شريط فيديو، وصلت حصريا إلى محطة “سى إن إن” والتى لم تتأكد من صحتها من مصدر مستقل، صفوفا من جثث الأطفال والكهول فى غرفة.

كما أظهرت الصور أشخاصا آخرين، وهم غاضبون مع سماع صراخ فى الغرفة.

وعرضت هذه الصور على مجموعة صغيرة من أعضاء مجلس الشيوخ من قبل إدارة أوباما، التى أكدت للجنة المخابرات فى مجلس الشيوخ، أن الصور تظهر مشاهد تلت الهجمات بالأسلحة الكيميائية فى 21 أغسطس، كما ذكرت “سى إن إن”.

وأوضح مسئولون فى الإدارة أن لديهم العديد من الأسباب التى تجعلهم يقتنعون بصحة هذه الصور، حسب “سى إن إن”.

وأوضحت المحطة أن عددا كبيرا من هذه الأشرطة عرض على مواقع الإنترنت، ولكن يبدو اليوم أن المسئولين عن المخابرات قد تأكدوا من صحتها.

وأشارت إلى أن الصور التى يصعب النظر إليها لا تثبت هوية المسئولين عن الهجمات.

ومن ناحيته، قال مسئول فى البيت الأبيض، إن الرئيس أوباما سوف يسجل مقابلة بعد ظهر الاثنين، على أن تبثها كل المحطات التليفزيونية الكبيرة مساء الاثنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق