اقتصاد

مسئول سابق ينتقد اتهام أسامة كمال لقطاع البترول بعدم القدرة على إدارة الملف

ثمن المهندس مدحت يوسف، نائب رئيس الهيئة العامة للبترول سابقا، دور وزارة البترول حالياً، مؤكداً أنها تعمل فى صمت من أجل تحقيق إنجازات صادقة أمام الشعب دون تزايد من خلال التصريحات فى وسائل الإعلام المرئية.

وانتقد “يوسف” وزير البترول السابق المهندس أسامة كمال فى اتهاماته للوزير الحالى المهندس شريف إسماعيل بعدم قدرته، هو والقيادات والمختصين، على إدارة منظومة استثمارية تعتمد على التكامل بين المواد الخام وتكاملها بالتحول لمركبات تحقق قيمة مضافة عالية، بحجة انشغالهم بالسولار والبنزين، مؤكداً أن هذا كلام مناف للحقيقة، فقطاع البترول لديه شركات كبرى عملها ينحصر فقط فى دراسات مشروعات الطاقة وتنفيذها، ولها خبرات داخل وخارج مصر وبنجاح كبير.

واتهم “يوسف” الوزير السابق بفشله فى إدارة مشروع البولى بروبلين ببورسعيد، ليحقق عائداته طبقا لدراسات الجدوى والتى أشرف عليها بنفسه وقت أن كان يعمل فى القابضة للبتروكيماويات، بل ولم نر الصناعات التكاملية مع هذا المصنع، مع أن المساهم الأكبر له خبير فى هذا الاتجاه، ولكن لم تحقق الدولة بالاستثمار فى هذا المشروع شيئاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق