العالمية

مسئول قضائى سابق: أردوغان هددنى لوقف التحقيقات فى قضايا الفساد

ذكرت وكالة “جيهان” التركية، اليوم الخميس، أن وكيل النائب العام السابق فى إسطنبول “زكريا أوز”، الذى كان منسّق الحملات الجارية فى المدينة ضد متورّطين فى أعمال فساد ورشوة وتبييض أموال، ثم نقلته الحكومة إلى حى “باكر كوى” فى المدينة ذاتها كوكيل النائب العام أيضاً، أكد أن رئيس الوزراء “رجب طيب أردوغان” أوفد إليه شخصين هدّداه وأبلغاه بضرورة إيقاف التحقيقات فى قضية الفساد، وإلا فإنه سيرى ما لا يعجبه، على حد قوله.

وأضاف أوز، فى بيان مكتوب أصدر مساء أمس الأربعاء، أن شخصين أوفدا إليه من قبل رئيس الوزراء أردوغان، وأبلغاه بغضب الأخير عليه، مشيرًا إلى أنهما طالباه بتقديم اعتذار له وإيقاف التحقيقات فى قضية الفساد على الفور، وهدداه بأنه إذا أبى فعل ذلك فإنه سيلحق به ضرر، وفقاً لما ورد فى البيان.

وأوضح أوز، أنه اضطر لاستئذان الهيئة العليا للقضاء من أجل إصدار بيان مكتوب يوضح فيه مجرى الأحداث، وذلك بسبب الاتهامات والادعاءات التى تناقلتها زورًا بعض وسائل الإعلام بحقه عقب بدء التحقيقات فى قضية الفساد والرشوة التى طالت عددًا من رجال الأعمال الأتراك والإيرانيين والموظفين العموميين واثنين من أبناء الوزراء.

وأشار أوز، إلى أن شخصين من منتسبى القضاء الأعلى يعرفهما حق المعرفة ويكنّ لهما كل الاحترام قد وفدا إليه شخصيًّا من قبل رئيس الوزراء أردوغان وأبلغاه بأن الأخير غاضب عليه، وأنه يستخدم بحقه ألفاظًا قاسية، وطالباه أيضًا بتقديم اعتذار خطى له، وكذلك إيقاف التحقيقات المتعلقة بقضية الفساد والرشوة فى الحال، وإلا فإنه سيندم على فعلته وسيدفع الثمن باهظًا، بحسب ما ورد فى البيان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق