المصرية

مشادة كلامية بين عمرو موسى وأمينة شفيق بسبب نسبة العمال والفلاحين

نشبت مشادة كلامية بين كل من عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين لإعداد الدستور، والكاتبة أمينة شفيق خلال مؤتمر “دستور الثورة 2014″، الذى نظمته الهيئة الإنجيلية اليوم. الخميس.

رفضت الكاتبة أمينة شفيق إلغاء نسبة العمال والفلاحين وتبرير عمرو موسى بأن تلك النسبة كانت تستغل من قبل البعض، وقالت له :” متجبيلش مبررات غير علمية.. عيب قول مش عايزين عمال وفلاحين “.

فرد عمرو موسى قائلا : ” نعم هناك اختلاف فى الرأى حول العمال والفلاحين، أعتقد أن أفضل من يرد على ذلك هو ممثل الفلاحين، ونحن نعيش القرن الحادى والعشرين ولن نعيش القرن العشرين مرة أخرى، وهناك متطلبات مختلفة عما كان فلكل زمن أذان وأنا لست من أنصار هذه الطريقة فى الحياة السياسية”.

فيما رد ممثل الفلاحين:” نرفض نسبة العمال نحن نريد الأسمدة ونريد من يضمن حقوقنا عملتلنا إيه بنسبة الـ50% عمال وفلاحين، ومش عارفين نبيع المحاصيل والتقاوى بايظة والأسمدة مضروبة”، لافتا إلى أن استحداث المادة 29 أفضل ما يكون وسوف تخدم الفلاح ومصر كلها، بما فيها إلزام الدولة بحل مشاكل الفلاحين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق