صحة

مشاكل السمع تؤدى إلى الخرف وضعف الذاكرة

كشفت دراسة حديثة واسعة النطاق أشرف عليها باحثون من كلية جونز هوبكينز للطب فى بالتيمور، أن كبار السن الذين يعانون من فقدان السمع هم فى خطر كبير لتطوير مرض الخرف.
 

وأوضح الدكتور فرانك لين دكتوراه فى الطب وعالم الأوبئة فى كلية جونز هوبكينز الأمريكية، أنه بالمقارنة مع الأفراد ذوى السمع العادى، والناس الذين يعانون فقدان السمع أقل من العادى والمتوسط وفقدان السمع الشديد على التوالى، حيث يقل السمع، يترتب عليه خطر الإصابة بالخرف.

وأشار فرانك لين لـ”نيوز ماكس” الصحية إلى أنه بصرف النظر عن أن مخاطر الخرف تكون أكبر، وجد أن أولئك الذين لديهم مشاكل فى السمع قد فقدوا مهاراتهم المعرفية بنحو 35% أسرع من غيرهم.

وقال دكتور لين إنه عندما لا يمكن سماع الشخص للشخص الآخر، فلن يشارك فى المحادثة، لذلك فقد السمع يسبب العزلة الاجتماعية أيضاً، وهذا الانسحاب الاجتماعى يؤدى إلى الشعور بالوحدة وبالتالى زيادة الخرف.

وأوضح أيضاً الدكتور لين أنه عندما يحاول الشخص المصاب بضعف السمع بفك الكلمات المشوشة، تنفق الدماغ الكثير من الطاقة، فيترتب عليه أن تقل الوظائف المعرفية الأخرى.

وأضاف دارما كالسا سينغ، العضو المنتدب لمؤسسة أبحاث الزهايمر والوقاية منها فى توكسون، أن تغيير نمط الحياة يمكنه بناء قوة الدماغ، وإحباط قلة المعرفة الذى يأتى مع فقدان السمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق