هو وهي

مشكلات لا يحلّها الزواج

لا يجوز أبداً أن تعتبري أن الارتباط هو الحلّ السحري لكلّ المشاكل النفسية والاجتماعية التي تعانين منها، فلا تقولي نعم إلا في حال كنت مقتنعة بالرجل الذي يتقدّم بقلبه ومشاعره نحوك وليس للهروب من خلاله مما يُزعجك ويسبب لك الأذى! فما هي المشاكل التي لا يحلّها الزوج ؟!     

– مخاوفك: لا شكّ أن الارتباط بزوج سيرفع من معنوياتك من خلاله غزله والإطراءات التي سيُنزلها عليك من كلّ حدب وصوب، ولكن ذلك ليس كافٍ أبداً كي تتخلّصي من كلّ مخاوفك ومشاعرك الحزينة واللا أمان التي تسيطر عليك، فأنت نفسك ستبقين الشخص نفسه، إذ الارتباط لا يستطيع أن يغيّر نظرتك لنفسك! 
 
– كآبتك: إن التواجد مع شخص تتحدّثين معه وتضحكين، وإن سلّمنا جدلاً أنّك وقعت في حبّه وغرامه وانسجمتما إلى أبعد الدرجات، فلن يستطيع أن يُخرجك من الكآبة التي تعيشينها في ساعات يومك كلّها، وننصحك ألّا توكلي مهمّة الشعور بالفرح والسعادة إلى شخص واحد لأنّك ستصطدمين بخيبة الأمل لا محالة
 
– وحدتك: إياك والاستعجال للارتباط ظنّاً منك أنّك ستقضين على وحدتك، لأنّك في حال اخترت الشخص الخطأ والذي لا يناسبك، فأنت غارقة أكثر في وحدتك لا محالة حتّى ولو بقيتما في المكان نفسه ليلاً نهاراً.
 
– مشاكلك المادية: صدّقي أو لا تصدّقي، بيننا بعض النساء اللواتي يرتبطن للحصول على الهدايا والمجوهرات، ولتناول الطعام في أفخم المطاعم مجاناً، ومن دون أن يُدركن فظاعة العمل في أنفسهنّ وفي الرجل اللواتي يرتبطن به طمعاً. ومتناسيات أن حالهنّ المادية لن تتحسّن بشكل فعليّ من خلال هذه الهدايا البسيطة. 
 
–  المشاكل العاطفية: إذا كنت تعانين من الغيرة المفرطة، أو تخافين الزواج والالتزام، فالارتباط سيزيد الأمر سوءا ولن يحلّه أبداً، فكيف لك بالارتباط برجل لست مستعدّ’ لتحمّل تصرفاته وظروفه؟! 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق