العالمية

مظاهرة فى لوس أنجلوس للاحتجاج على التدخل العسكرى فى سوريا

تظاهر عشرات المحتجين فى لوس أنجلوس، أمس السبت، للاحتجاج على التدخل العسكرى الأمريكى فى سوريا، بينما خرجت مظاهرات فى مدن أخرى منها واشنطن، وحمل المحتجون لافتات كتبوا عليها “ارفعوا أيديكم عن سوريا” و”نريد وظائف لا نريد حربا”.

وأظهر استطلاع للرأى أجرته رويترز ومؤسسة أبسوس هذا الأسبوع أن 56 فى المائة من الأمريكيين يعتقدون أنه يجب ألا تتدخل الولايات المتحدة فى سوريا، فإن 19 فى المائة فقط يؤيدون هذا التدخل. ويرى الأمريكى من أصل سورى فيليب مخول أن التدخل المقترح يؤثر عليه شخصياً.

وقال مخول، “لدى عائلة مازالت تعيش هناك، لدى عائلة خائفة ليلا ونهارا، لا يستطيعون النوم، يشعرون بالقلق إزاء ما سيحدث فى سوريا، هناك أناس مصدومون فى كل أنحاء دمشق الآن ينتظرون أى قنبلة”.

ويقول أعضاء بالكونجرس، إن الكثير من ناخبيهم أبلغوهم بأنهم لا يعتقدون أن على الولايات المتحدة أن ترد عسكريا على هجوم بالأسلحة الكيماوية وقع فى 21 أغسطس، تلقى واشنطن باللوم فيه على حكومة الرئيس السورى بشار الأسد.

وقال مساعدون ديمقراطيون بالكونجرس، إن الخطاب الذى يعتزم الرئيس الأمريكى باراك أوباما توجيهه للمواطنين يوم الثلاثاء سيؤثر كثيرا على آراء الكثير من أعضاء الكونجرس.

وقالت روزا ماريا دى لا تورى، إنها سعيدة لرؤية ما وصفته بأنه “ائتلاف واسع” من المتظاهرين، وأضافت أنها لا تريد أن تشهد تدخلا أمريكيا آخر فى الشرق الأوسط.

ومضت تقول، “أعتقد أن نسبة الإقبال رائعة، أنا سعيدة لوجودى هنا اليوم لأنه ائتلاف واسع جدا، كل الجاليات ممثلة هنا من الشرق الأوسط والمكسيك وأمريكا اللاتينية ومن السود، هذا نطاق سياسى واسع وأعتقد أنه من المهم جدا أن ننسى جميعا خلافاتنا، وأن نتكاتف لوقف آلة الحرب”. وفى واشنطن تجمع محتجون مناهضون للحرب أمام البيت الأبيض وخرجوا فى مسيرة حتى مبنى الكونجرس لمناشدة أعضائه رفض التدخل العسكرى فى سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق