صحة

مفاهيم خاطئه حول الريجيم

قد تكون احدى عيوب التوسع المستمر فى مصادر المعرفة فى هذا الزمان توافر عدد ضخم من المعلومات التى لا تمت بصلة الى الصواب مما يتطلب معه التفكر والتركيز فى اختيار المصادر التى نستقى منها المعلومات .

وحيث أن موضوع الرشاقة والجمال من أكثر ما يهم المرأة ويشغل بالها فنجد العديد والعديد من الكتب والمواقع والبرامج التى تتسابق من أجل أن  تحوز على اهتمامهن وللأسف فالكثير من تلك المصادر يروج لكم مهول من الأفكارالمغلوطه التى كان من نتاجها تردد الأفكار والمفاهيم الخاطئة .ولهذا فمن المهم قبل البدأ فى أى برنامج أو اتباع أى مصدر من التأكد من مصداقيته.
وها نحن فى هذا المقال نحاول تصحيح عدد من تلك الأساطير والأفكار الخاصة ببرامج التخسيس والرجيم والتى كثيرا ما تتسبب فى فشل العديد من النساء فى التخلص من الوزن الزائد .

عدم تناول الافطار أو الغداء:

تعتقد الكثيرات أن اهمال احدى الوجبات يحقق لها أمانيها فى القوام الرشيق والوزن الذى تحلم به ؛ ولكن الحقيقة أنه عند اهمال احدى الوجبات فان الجسم يتعامل مع هذا بابطاء معدل التمثيل الغذائى وتخزين ما لديه من طاقة بدلا من استهلاكها. ولذلك فمن الأفضل تناول عدد أكبر من الوجبات الصغيرة بدلا من وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة

الحكم على كفاءة البرنامج من عدمه بسرعة النتائج:

فليست السرعة فى فقد الوزن هو العامل الذى يدل على كفاءة البرنامج المتبع ولكن العكس صحيح. فمن مواصفات البرنامج المثالى أن يكون التخلص من الوزن الزائد تدريجيا وعلى مدار أسابيع أو شهور. وفى الغالب فان البرامج التى تؤدى لفقد كمية كبيرة من الكيلو جرامات خلال فترة قصيرة يكون هذا الفقد فى كتلة العضلات وليس الدهون مما يؤدى الى الاحساس بالضعف والخمول. كما أنه يكون من الصعب الثبات على الوزن الجديد ولكن تكتشف المرأة بعد فترة زيادة وزنها من جديد مما يصيبها بالاحباط . والأدهى من ذلك أن تلك الكيلوجرامات الجديدة يكون من الأصعب التخلص منها.

الاهتمام بكمية الطعام بصرف النظر عن النوع:

فكثير من النساء تعتقد أن المهم هو تقليل كمية الطعام بصرف النظر عن النوع ، وهذا ان كان به قدر من الصواب ولكنه قدر بسيط .فالكربوهيدريت والبروتينات والدهون ليست متماثلة. فالدهون تحتوى على كمية أكبر من السعرات الحرارية كما أن تلك السعرات المنيعثة من الدهون تميل الى احداث البدانة أكثر من تلك المنبعثة من الكربوهيدرات والبروتينات حتى وان تساوت فى الكم. ولذلك فينبغى التنبه الى نوع الغذاء وليس بكميته فقط فقد تؤدى وجبة صغيرة تحتوى على نسبة عالية من الدهون الى زيادة فى الوزن تضاعف التى يمكن أن تسببه وجبة أخرى من البروتينات أو الكربوهيدرات حتى وان كانت أكبر فى الحجم.

الاعتقاد بأن الأدوية وحدها كافية للتخلص من الوزن:

تلجأ كثير من النساء الى استخدام الأدوية التى تساعد على التخلص من الوزن الزائد . وينبغى الاشارة أولا الى ضرورة استشارة الطبيب قبل استخدام أى من تلك الأدوية لاختيار النوع الأمثل لك. ولكن من الضرورى ايضا أن يتم اتباع برنامج غذائى جيد وممارسة الرياضة بالتوازى مع الدواء للحصول على أفضل نتائج

عدم ممارسة الرياضة والشعور بصعوبة ذلك:

 قد تظن كثير من النساء أن المقصود بممارسة الرياضة هو الركض لمسافات طويلة أو ممارسة بعض التمارين الشاقه أو أنه يلزمها الذهاب لمكان متخصص يوميا لفعل ذلك . والعجيب أن هذا أبعد ما يكون عن الصواب!! فممارسة الرياضة من أسهل وأهم الأشياء التى يجب المحافظة عليها.ويمكنك اختيار الوقت والمكان الذى يناسبك حتى وان كانت غرفتك.

والأمر واسع جدا ولديك العديد والعديد من الخيارات فيمكنك المشى لنصف ساعة يوميا ويمكنك ممارسة بعض الحركات كتمارين البطن والظهر ويمكنك الركض ويمكنك ممارسة السباحة وهكذا. فاختارى ما يناسبك ولا تتنازلى عن الدور الهام الذى تلعبه الرياضه فى التخلص من الوزن الزائد والتمتع بقوام رشيق.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق