العالمية

نائب: الضربة الأمريكية لسوريا قد تجبر روسيا على إرسال مزيد من الأسلحة لإيران

قال نائب كبير فى البرلمان الروسى، اليوم الأربعاء، إن روسيا قد ترسل المزيد من الأسلحة إلى إيران وتعيد النظر فى تعاونها بشأن نقل الإمدادات فى أفغانستان إذا شنت الولايات المتحدة ضربة عسكرية على سوريا.

وقبلت سوريا باقتراح روسى لنزع أسلحتها الكيماوية لكن الرئيس الأمريكى باراك أوباما قال إن من المبكر للغاية توقع نجاح المبادرة وتعهد بإبقاء القوات فى حالة تأهب لشن الهجوم فى حال فشلت الدبلوماسية.

وقال اليكسى بوشكوف رئيس لجنة الشؤون الدولية فى الدوما الروسى “إذا انتصر فريق الحرب وأثمرت جهود أعداء سوريا -وهم الكثير من الدول كما نعلم- فأعتقد أن اقتراح النائب ليونيد كالاشنيكوف مبرر تماما لمناقشة إجراءات أكثر جدية يمكن أن يتخذها الاتحاد الروسى. ويشمل هذا توسيع نطاق تسليم شحنات الأسلحة الدفاعية لإيران ومناقشة احتمال إعادة النظر فى تعاوننا مع الولايات المتحدة بشأن أفغانستان”.

وأضاف “لا يزال فريق الحرب نشطا للغاية فى الولايات المتحدة. يصر هذا الفريق على توجيه ضربات قوية تستمر 60 أو 90 يوما مثلما حدث فى ليبيا.. كل هذا دون اعتبار لمبادرات السلام الروسية.. سيحاول فريق الحرب فى الولايات المتحدة عرقلة الخطة الروسية وبدأ هذا بالفعل. تصدر وزارة الخارجية الأمريكية بالفعل بيانات تنم عن التشكك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق