العالمية

نتنياهو لا يثق بإشارات التهدئة التى تصدر من إيران

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، اليوم السبت، أنه لا يثق بالتصريحات الإيرانية الأخيرة التى خلت من نبرة تصعيدية، متهماً طهران بالسعى إلى صرف الأنظار عن برنامجها النووى.

ووجه وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف الجمعة، تهانيه لمناسبة السنة اليهودية الجديدة، مندداً بالمجزرة” التى ارتكبت فى حق اليهود من جانب “النازيين”.

وكان الرئيس الإيرانى السابق محمود أحمدى نجاد شكك فى حقيقة محرقة اليهود في السنوات الأخيرة، وأعلن عدة مرات أن إسرائيل ستزول قريباً ما أثار غضب الأسرة الدولية.

وقال نتنياهو في بيان “لم تؤثر في التمنيات الصادرة من نظام توعد الأسبوع الفائت بتدمير إسرائيل”.

وأضاف “لن يحكم على النظام الإيرانى سوى انطلاقاً من أفعاله وليس من تمنياته”، معتبراً أن “هدفه الوحيد هو صرف الانتباه عن كونه، حتى بعد الانتخابات، يواصل تخصيب اليورانيوم وبناء مفاعل للبلوتونيوم بغرض امتلاك سلاح نووي سيهدد إسرائيل والعالم أجمع”.

ويسعى الرئيس الإيرانى الجديد المعتدل حسن روحاني إلى تحسين صورة بلاده التى يتهمها الغرب وإسرائيل بالسعى إلى حيازة سلاح نووى تحت ستار برنامج مدنى.

وقال ظريف الجمعة، إن “هدفنا الأول هو تبديد المخاوف الدولية لأن السلاح النووى لا يشكل جزءًا من السياسة الإيرانية”.

وكلف ظريف أيضاً تمثيل بلاده فى المفاوضات النووية مع الدول الكبرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق