منوعات ومجتمع

نصائح مهمة للعناية بالثديين بعد الولادة

تتعرض بعض السيدات إلى العديد من المشاكل في الثديين بعد عملية الولادة، ومن أهمها الآلام المرافقة للرضاعة، كذلك وجود بعض التشققات، وغيرها من المشاكل، وفي هذا المقال سنقدم لك بعض النصائح للعناية بالثديين بعد الولادة….

للعناية بالثدي بعد الولادة لابد أن تعلم الأم بعد الإنجاب أن الثديين يُمكن أن يبقيا ضخمين لمدة من الوقت بعد ولادة الطفل، وللمحافظة عليهما بشكلٍ مريح، عليها ارتداء صدرية ملائمة ومن نوعية جيدة، ولابد من تنظيف الثديين والحلمتين يومياً بالكرات القطنية مع دهون التنظيف المستخدم للأطفال أو مع الماء، مع تجنب استخدام الصابون، حيث أن الصابون يزيل الزيوت الطبيعية التي تحمي الجلد من التجفف والتشقق، وبذلك فإن الصابون يُفاقم من عملية تشقق الحلمتين أو ألمهما، وفيما يلي نُقدِّم لكِ أهم الأمور التي عليكِ معرفتها للعناية بالثدي بعد الولادة.

وبعد ولادتكِ للطفل، وفي غضون الأيام القليلة الأولى، يصبح ثدييك محتويين لمادة اللبأ، وخلال بضعة أيام، يمتلئ الثديان بالحليب (حليبك يدخل فيهما)، وربما يصبح ثدييك أضخم وأثقل مما قبل

ولتخفيف احتقان الثديين إليكِ بعض النصائح:

• أعصري قليلاً من الحليب، سواء بيديك أو بإرضاع طفلك.

• دلِّكي ثدييك بلطف “لكامل الثديين” باتجاه الحلمتين.

• طبّقي عليهما كمادات دافئة أو باردة، أو ضعي قطعاً من الجليد، أو جربي حماماً أو دشّاً دافئاً.

• إذا لم تقومي بإرضاع طفلكِ، تجنبي ضخ أو تدليك الثديين، لأن هذا يحرض من إنتاج الحليب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق