المصرية

والدة زينة:حق ابنتى ضاع والمتهمان أخرجا ألسنتهما ولوحا بعلامة النصر

قالت شيماء غزال، والدة الطفلة زينة ضحية الاغتصاب والقتل ببورسعيد، إنه لا يوجد قانون فى مصر والسائد هو قانون البلطجة، مشددة على أن عائلتها حكم عليها أمس بالإعدام بعد صدور حكم بما لا يتفق وحجم الجريمة البشعة التى قام بها الذئاب البشرية،

وتابعت الأم الثكلى قائلة: "المتهمان عقب صدور الحكم ضدهما قاما برفع إشارة النصر من داخل قفص الاتهام فى وجهى، تحقيقاً لما قالته لى إحدى أمهات الجناة عندما قالت لى ابنى سيخرج ويطلعلك لسانه.. بنتى حقها ضاع".

وأضافت "غزال" خلال اتصال هاتفى ببرنامج العاشرة مساءً الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى على قناة دريم 2، أنها تناشد المسئولين عن قانون الطفل أن يقوموا بتعديله بما يتناسب وإصدار عقوبات رادعة فى حق الذئاب البشرية للمستقبل، وليس من أجل ابنتها، وتابعت قائلة: "القوانين ليست بقرآن ولابد من تغييرها"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق