اقتصاد

وزير التجارة يفتتح الجناح المصرى بمعرض الرخام فى إيطاليا

أعلن منير فخرى عبد النور، وزير التجارة والصناعة، أن مصر ستستضيف، العام المقبل، النسخة الأفريقية والشرق أوسطية من معرض مارموماك للرخام والجرانيت، وذلك بالتنسيق مع هيئة معارض فيرونا الإيطالية، والتى تنظم معرض مارموماك الدولى والمقام حالياً بمنطقة فيرونا، حيث يعد هذا المعرض فرصة للربط بين الشركات المصرية والإيطالية العاملة فى هذا المجال، وأيضاً لجذب مزيد من الاستثمارات الإيطالية للاستثمار فى السوق المصرى.

جاء ذلك خلال افتتاح الوزير، صباح اليوم الخميس، للجناح المصرى بمعرض مارمواك الدولى للرخام، والذى يضم 41 شركة مصرية تعمل فى مجال إنتاج الرخام والجرانيت، وقد رافق الوزير خلال الافتتاح مان طوفانى رئيس هيئة معارض فيرونا والسفير على الحلوانى القنصل العام لمصر بإيطاليا وأحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية والمهندس محمود الجرف رئيس هيئة التنمية الصناعية والمهندس خالد أبو بكر رئيس الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى الإيطالى والدكتور وليد جمال الدين رئيس المجلس التصديرى لمواد البناء والمهندس أحمد عبد الحميد رئيس غرفة مواد البناء باتحاد الصناعات والمستشار التجارى ناصر حامد رئيس المكتب التجارى بميلانو.

وأشار الوزير إلى أن تواجد هذا الكم الكبير من الشركات المصرية فى المعارض الإيطالية وحضوره كممثل للحكومة المصرية لافتتاح المعرض يمثل رسالة إيجابية للتأكيد على استقرار الأوضاع فى مصر وبداية تعافى الاقتصاد المصرى من الظروف التى لحقت به خلال العامين الماضيين، مؤكداً حرص الحكومة على توسيع التعاون المشترك مع إيطاليا، خاصة أنها تمثل الشريك التجارى الأول لمصر بين دول الاتحاد الأوروبى وثالث شريك تجارى لمصر على مستوى العالم.

ولفت “عبد النور”، فى كلمته التى ألقاها فى اللقاء الموسع الذى شهده عدد من كبريات الشركات الإيطالية المصرية المشاركة فى المعرض، إلى جانب أعضاء الجانب الإيطالى بمجلس الأعمال المصرى الإيطالى المشترك وبحضور رئيس الاتحاد العام لغرف تجارة إقليم لومبارديا ورئيس اتحاد الموضة الإيطالية وبرونو إيرمولى رئيس غرفة تجارة ميلانو وجيبان كارلو أرجونا رئيس منظمة التعاون الأورمتوسطى للصناعات الصغيرة ومتناهية الصغر، أن العلاقات المصرية الإيطالية علاقات استراتيجية وقوية وتغطى العديد من المجالات ذات الاهتمام المشترك، مشيراً إلى أنها تأتى فى إطار اتفاقية الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبى وعضوية كل منهما فى منظمة التجارة العالمية, لافتاً إلى أن هناك عددا من الإجراءات المتفق عليها بين البلدين من شأنها دفع العلاقات الثنائية تتضمن اتفاقية لمنع الازدواج الضريبى وخطة عمل بين وزارة التجارة المصرية ووزارة التنمية الاقتصادية الإيطالية، فضلاً عن مذكرات تفاهم بشان التعاون الاستراتيجى تغطى كافة المجالات.

وأشار إلى أن مصر ستحقق النجاح على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية خلال المرحلة المقبلة، لافتاً إلى أن الحكومة تعمل على مواجهة التحديات وبذل أقصى ما فى وسعها لإعادة ثقة الأسواق والمستثمرين داخلياً وخارجياً بما ينعكس على زيادة الاستثمارات وإقامة مزيد من المشاريع وفتح مزيد من فرص العمل أمام الشباب.

كما أكد الوزير على التزام الحكومة بسياسة الاقتصاد الحر وتشجيع القطاع الخاص لقيادة عمليات النمو الاقتصادى، مشيراً إلى ضرورة دفع العلاقات الثنائية وزيادة التعاون الاقتصادى المشترك بين مصر وإيطاليا خلال المرحلة المقبلة.

من ناحية أخرى، التقى منير فخرى عبد النور مع إتور ريلو رئيس هيئة تنظيم المعارض الإيطالية فيرونا فييرى، حيث تناولت المباحثات زيادة مجالات التعاون بين الجانبين فى مجال تنظيم المعارض المشتركة والاستفادة من الخبرات الإيطالية لنقل التكنولوجيا المتطورة لقطاع التشييد ومواد البناء.

وأكد الوزير على أهمية هذا المعرض بالنسبة للشركات المصرية باعتباره بوابة رئيسية للأسواق الإيطالية ومختلف الأسواق الأوروبية والدولية وأيضاً فرصة كبيرة لتلك الشركات لمتابعة أحدث التقنيات والتصميمات فى صناعة الرخام والجرانيت والأحجار الطبيعية، لافتاً إلى أن صناعة الرخام والجرانيت والأحجار الطبيعية فى مصر واستخدامها فى البناء قد تطورت بشكل كبير خلال السنوات الماضية، وأن هناك فرصاً جيدة لإقامة مشروعات فى هذا القطاع، نظراً لزيادة الطلب فى مصر على مواد البناء.

كما أشار عبد النور إلى وجود فرص كثيرة لتعزيز التعاون بين أصحاب المصانع فى مصر وإيطاليا، خاصةً مع “فيرونا فييرى”، موضحاً أن تنظيم معرض “مارموماك /ساموتير أفريقيا والشرق الأوسط” (Ms Africa& Middle East) العام القادم سيتيح المجال لاكتشاف فرص و سبل جديدة للتعاون بين الشركات من كلا البلدين وسيكون بمثابة بوابة للنفاذ إلى أسواق إفريقيا و منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق