العالمية

وزير الخارجية الأمريكى: لا سلام فى سوريا إلا برحيل الأسد

أكد وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى، أن الرئيس السورى بشار الأسد لا يمكن أن يبقى فى السلطة بعد جرائمه، لذا فإنه لا سلام فى وجود الأسد.

وأوضح كيرى، خلال مؤتمر صحفى عقده منذ قليل بعد انتهاء مؤتمر الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون والأخضر الإبراهيمى، أن المجتمع الدولى أظهر رؤية موحدة حيال سوريا، مشيراً إلى أن الأسد يقف بمفرده لمصلحته الشخصية وليس لصالح سوريا.

واستطرد كيرى، أن اجتماعات التجهيز لجينيف 2 تخللها صعوبات وهذا أمر متوقع، وتابع: “لا نتوقع إنجازا فوريا لكننا نريد أن نعرف حجة كل طرف ومدى أحقيقته فى بناء قرار منصف يفيد سوريا والسوريين”.

وأكد كيرى، أن العديد من الأبرياء قتلوا فى سوريا بصواريخ سكود، والجميع يدرك أن بشار الأسد حول سوريا إلى منطقة إرهاب وهناك الكثير من الوثائق التى تدين انتهاكات الأسد.

واستكمل كيرى: نطالب بتحقيق شامل فى دعاوى التعذيب فى سوريا وسنستمر فى الضغط حتى تصل المساعدات إلى المحتاجين، حيث أن الأسد يستخدم سلاح التجويع ضد شعبه، وهو فى حد ذاته جريمة حرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق