المصرية

وزير الداخلية يطالب مساعدية بالتصدى لمحاولات إفساد احتفالات أكتوبر

عقد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية صباح اليوم السبت، اجتماعاً مع عدد من السادة مساعدى الوزير ومديرى الأمن ومديرى الإدارات، مؤكداً لهم أن رجال الشرطة ملتزمون بمواجهة محاولات إثارة الفتن والتآمر والتصدى الحاسم لأية محاولات تستهدف تعكير أجواء الاحتفالات وفق ما يكفُله القانون لهم من حماية أمن الوطن والمواطنين، يأتى ذلك فى إطار حرص السيد الوزير على المتابعة الدائمة للسياسات الأمنية والأداء الشرطى بمختلف المواقع.

استهل الوزير الاجتماع بالإشادة بالجهود الأمنية التى تبذلها كافة أجهزة وزارة الداخلية حالياً لإقرار الأمن فى إطار سعيها لفرض الأمن والإستقرار فى هذه المرحلة الدقيقة التى تمر بها البلاد وتواجه خلالها العديد من التحديات الصعبة التى تفرضها حروبها الشرسة ومواجهاتها العنيفة مع العناصر الإرهابية والتنظيمات المتطرفة.

وخلال الاجتماع استعرض اللواء محمد إبراهيم مجمل التطورات الأمنية وتأثيرها على الحالة الأمنية، مؤكداً على أنه إزاء إصرار بعض الكيانات غير الشرعية والتى كشف الشعب المصرى زيفها وتطرفها على ترويع الآمنين من خلال دعوات لفاعليات غير مسئولة تزامناً مع احتفالات انتصار أكتوبر فإن الشرطة لن تتراجع خطوة واحدة أمام التصدى للعنف.

وأكد الوزير على أن كافة أجهزة وزارة الداخلية سوف تواجه أى تعطيل للمرافق والطرق العامة ممن يستغلون المرحلة الراهنة بهدف تأجيج المشاعر والتحريض لمظاهر الانفلات، موضحاً أن وزارة الداخلية سوف ستتعامل بمنتهى الحزم والحسم مع أياً من تلك الممارسات، ومواجهة أى مظهر من مظاهر الخروج عن القانون وتتبع المحرضين عليها.

وشدد خلال الاجتماع على ضرورة العمل على تطوير منظومة الأمن الجنائى والإحتفاظ بمعدلات متزايدة فى مجال ضبط الجريمة والتصدى بحزم ومواجهة العناصر الإجرامية شديدة الخطورة، وتحقيق التواجد الأمنى الفعال الذى يرسخ الإحساس بالأمن للمواطنين فى إطاراً من التكامل بين كافة القطاعات النوعية والجغرافية.

وفى نهاية اللقاء أكد وزير الداخلية على أهمية الارتقاء بمستوى الأداء ومشيراً إلــى أهمية العمل على الاستمرار فى خطط التطوير والتحديث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق