العربية

وزير الدفاع الروسى: إرسال قوات عمليات خاصة لسوريا ليس واردًا

رجح وزير الدفاع الروسى سيرجى شويجو أن ترسل روسيا خبراءها ليقوموا بالتحضير لوضع مواد ومنشآت كيماوية تحت مراقبة دولية، مؤكدا أنه لا مجال الآن للحديث عن إرسال وحدة من قوات العمليات الخاصة إلى سوريا.

وأكد شويجو- فى تصريح نقلته وكالة أنباء “نوفوستى” الروسية اليوم الخميس- أن بلاده ستشارك فى عملية تدمير أسلحة كيماوية سورية إذا طلب المجتمع الدولى مشاركتها، مؤكدا مشاركة بلاده فى عملية تدمير أسلحة كيماوية سورية أو عملية إخراج أسلحة كيماوية من سوريا فى حال صدر قرار دولى بهذا الشأن.

وأشار وزير الدفاع الروسى إلى استعداد روسيا لتدمير الأسلحة الكيماوية السورية فى أراضيها، لافتا إلى أن موسكو تملك إمكانيات لتدمير الأسلحة الكيماوية الأجنبية فى أراضيها.

وكان وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف قد أعلن استعداد بلاده للمشاركة فى جهود تأمين عملية تدمير أسلحة كيماوية فى سوريا والمحافظة على سلامة خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيماوية الذين سيقومون بهذه المهمة.

واتفق لافروف ونظيره الأمريكى جون كيرى فى 14 سبتمبر الجارى على خطة لتدمير أسلحة كيماوية سورية، أو إخراجها من سوريا. ووفقا لهذه الخطة، يجب أن توفد منظمة حظر الأسلحة الكيماوية خبراءها إلى سوريا، ليقوموا بتدمير الترسانة الكيماوية السورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق