المصرية

وزير السياحة: ألمانيا قررت رفع الحظر على سفر مواطنيها إلى مصر

قال وزير السياحة هشام زعزوع، اليوم الأربعاء، إن ألمانيا قررت الليلة الماضية تعديل التحذيرات على السفر إلى مصر، وذلك بعد ساعات من الزيارة التى اختتمها أمس إلى برلين.

جاء ذلك فى المؤتمر الصحفى الذى عقده الوزير اليوم بباريس، الذى نظمه المكتب السياحى المصرى بفرنسا على هامش المعرض السياحى الدولى “توب ريزا” المقام حاليا بالعاصمة الفرنسية بمشاركة مصر.

وأعرب زعزوع عن أمله فى أن تتخذ السلطات الفرنسية نفس القرارات قبل أن يختتم زيارته إلى باريس بعد غد، الجمعة، مشيرا إلى أنه سيعقد لقاءات مع عدد من المسئولين الفرنسيين، خاصة بالخارجية ومركز إدارة الأزمة لبحث هذا الأمر.

وأشار وزير السياحة إلى أن كلا من بلجيكا وهولندا وسويسرا قامت بالفعل برفع التحذيرات على السفر إلى مصر، موضحا أن روسيا أيضا فى طريقها لذلك.

وشدد زعزوع على أن الوضع الحالى فى مصر مستقر وهادئ بعد الأحداث المؤسفة التى شهدتها عدة مناطق، مذكرا أن المقاصد السياحية فى مصر ومن بينها الأقصر وأسوان والبحر الأحمر وشرم الشيخ والغردقة لم يشملها حظر التجوال المطبق فى بعض المحافظات الأخرى وهو ما يعكس أن وضعها الأمنى لم يكن يتطلب ذلك.

وقال وزير السياحة، إن الحكومة المصرية تواصل تخفيض ساعات حظر التجوال فى المحافظات المطبق بها، وأنه من المتوقع أن يتم رفعه بشكل نهائى وكامل قريبا، مستعرضا الإجراءات التى تنفذها السلطات المصرية لضمان استتباب الأمن فى ربوع البلاد.

وذكر زعزوع أن زيارته الحالية إلى باريس تهدف إلى التأكيد لشركائنا الفرنسيين أن مصر عائدة وبقوة، وأيضا على رغبتنا فى استعادة السياحة الفرنسية، مؤكدا على أهمية السياحة الفرنسية بالنسبة لمصر، والتى وصفها بأنها “تاريخية وضرورية”، ولا نريد أن نفقدها. وأضاف، أن السائح الفرنسى يركز على المقاصد الثقافية فى مصر، لاسيما بالقاهرة والأقصر وأسوان وأبو سمبل.

وأشار إلى أن الوضع فى الأقصر “مؤسف” وباتت مدينة للأشباح بعد أن فقدت السائحين، وأغلقت المحلات، موضحا أن نسبة السياحة فى الأقصر تتراوح حاليا ما بين 1 إلى 2 بالمائة مقارنة بالأرقام السياحية السابقة، الأمر الذى يؤثر على دخل ومستوى معيشة البسطاء الذين يقطنون بالمحافظة والذين يعتمدون بشكل كامل على السياحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق