العربية

وزير تركي:يجب ألا تسمح القاهرة وأنقرة بتضرر المصالح الاقتصادية بينهما

قال وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، أمس، إنه "يجب على مصر وتركيا ألا يجعلا بعض الأمور العارضة السلبية تؤثر على العلاقات الاقتصادية بين البلدين في المستقبل".

وأضاف زيبكجي، وفق ما نقلت صحيفة "حرريت" التركية، تعليقًا على عزم عدم تجديد اتفاق "الرورو" الملاحي الذي ينتهي في أبريل 2015: "من المستحيل أن يتجاهل أي منا الآخر، وأعتقد أن المصالح الاقتصادية المشتركة بين البلدين لن تتضرر".

وتابع الوزير قائلاً إن "الإلغاء المتوقع لاتفاق الرورو لن يؤثر على الصادرات التركية إلى المنطقة".

ووقعت مصر وتركيا، في مارس 2012، اتفاقية "الرو – رو"، لتسهيل نقل صادرات البلدين، لمدة 3 سنوات، لاستغلال الموانئ المصرية لنقل الصادرات التركية، من المواد الغذائية والأجهزة الكهربائية والمنسوجات، إلى دول الخليج العربي، بعد غلق السلطات السورية المعابر أمام حركة التجارة التركية المتجهة إلى الخليج العربي.

وأشارت الصحف إلى أن عزم "القاهرة" عدم تجديد الاتفاق الملاحي يأتي للرد على موقف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الرافض للإدارة المصرية الجديدة بعد الإطاحة بحليف تركيا محمد مرسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق