المصرية

وصول المتهمين فى قضية إسكان الحرس الجمهورى للمحكمة

وصل منذ قليل إلى مقر محكمة جنايات شمال القاهرة اللواء طارق محمد عطية الرئيس الأسبق لجمعية البناء والإسكان لضباط الحرس الجمهورى، ومحمد إبراهيم الدسوقى رئيس مجلس إدارة إحدى شركات الاستثمارات السياحية المخلى سبيلهما، لنظر محاكمتهما أمام محكمة جنايات

شمال القاهرة بالعباسية برئاسة المستشار حسن حسنين، فى ثانى جلسات محاكمتهما مع طارق السيد كمال مدير مكتب مقاولات “هارب” لاتهامهم بالاستيلاء على أراض مملوكة للجمعية بمدينة الغردقة، تقدر قيمتها بملغ 175 مليون جنيه.

وقد حضر المتهمان، وتم إيداعهما قفص الاتهام، وتم حظر تصوير وقائع الجلسة بناء على أوامر رئيس المحكمة.

كان النائب العام السابق المستشار طلعت إبراهيم قد أمر بإحالة كل من اللواء طارق محمد عطية الرئيس الأسبق لجمعية البناء والإسكان لضباط الحرس الجمهورى، ومحمد إبراهيم الدسوقى رئيس مجلس إدارة إحدى شركات الاستثمارات السياحية وطارق السيد كمال مدير مكتب مقاولات لمحكمة الجنايات بتهمة الاستيلاء على أراض مملوكة للجمعية بمدينة الغردقة تقدر قيمتها بملغ 175 مليون جنيه.

كما أسفرت التحقيقات، التى باشرها أحمد حسين وكيل أول النيابة بإشراف المستشار الدكتور محمد أيوب المحامى العام، عن قيام رئيس مجلس إدارة الجمعية بتسهيل استيلاء ابنه على الأرض بالمخالفة لقرارات الجمعية الخاصة بأعضاء جمعية الحرس الجمهورى، وقيامه بتمكين رئيس إدارة شركة الاستثمارات السياحية الخاصة بالجمعية، وإقامة مشروع سياحى دون سداد ثمنها بالجهة المالكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق