المصرية

وقفة للصحفيين بالقرب من وزارة الداخلية للتنديد بالاعتداء عليهم

تظاهر عدد من الصحفيين بميدان لاظوغلى، بالقرب من وزارة الداخلية، ظهر اليوم الخميس، وذلك للتنديد بالاعتداء على الصحفيين والمصورين فى الأحداث التى شهدتها مصر بالفترة الأخيرة، ومنها فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة.

وحمل المتظاهرون من الصحفيين الكاميرات الخاصة بهم، وحملوا لافتات مكتوب عليها: “الحرية للكاميرا.. يمكنك أن تكسر كاميرا لكن لن تكسر إرادتى”، وعدد من الهتافات التى تندد باستخدام العنف ضد المصورين والصحفيين.

وفى نفس السياق يشهد محيط وزارة الداخلية حالة من الاستنفار الأمنى أثناء التظاهر، حيث شكلت قوات الأمن حواجز وأسلاكا شائكة فى شارع الفلكى وشارع منصور وجميع الشوارع التى تؤدى إلى مبنى الوزارة.

وطالب المحتجون، وزير الداخلية، بالتدخل لوقف الانتهاكات التى يرتكبها ضباط الأمن مع الصحفيين والمصورين أثناء تغطية الأحداث المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق