المصرية

وكيل أوقاف القاهرة: لن نسمح لدعاة السلفية بالخطابة على المنابر

قال الشيخ جابر طايع، وكيل وزارة اﻷوقاف بالقاهرة، إنه لن يسمح لأى شخص من دعاة السلفية، وعلى رأسهم محمد حسان ومحمد حسين يعقوب 

وأبو إسحاق الحوينى، بالخطابة بأى مسجد بالقاهرة أو زاوية، حتى ولو كان يحمل شهادة أزهرية، مؤكدا أنه لن يُمكّن أحدًا من الصعود على المنبر، ما لم يكن إماما معينا بالوزارة أو خطيب مكافأة أزهريا تم اختباره والتأكد من صلاحيته.

وأضاف طايع لـ"اليوم السابع" أن الداعية السلفى محمد حسان حاصل على مؤهل أزهرى، لكنه ليس إماما باﻷوقاف أو خطيب مكافأة، وأنه لو جاء ليخطب بأى مسجد بالوزارة فسوف يُمنع ﻷنه تم إصدار قرار بمنع أى شخص لا صفة له بالوزارة من الخطابة.

وتابع "لو خطب عنوة فسوف أحرر له محضر شرطة رسميا ينتهى بحكم قد يصل للحبس 3 أشهر وغرامة مالية، أيا كان وضعه أو وصفه، حتى ولو كان شيخ المشايخ، ﻷن قرار الوزير واجب التنفيذ وﻻ استثناء فيه".

وأوضح طايع، أن كافة مساجد الجمعيات الدعوية- أنصار سنة وجمعية شرعية ودعوة- أصبحت تابعة للأوقاف ولا يخطب بها سوى أئمة الوزارة أو خطباء مكافأة، إﻻ من بعض الخروقات فى مساجد صغيرة سوف تتلاشى مع تعيين ما يزيد عن 20000 خطيب مكافأة أزهرى، يتسلمون عملهم خلال أيام لسد الثغرة أمام الدخلاء على الدعوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق