المصرية

استياء طالبات الأزهر من قرار تقديم موعد امتحانات آخر العام

آراء عدد من طالبات جامعة الأزهر فرع البنات حول قرار إدارة الجامعة الأخير بتقديم موعد امتحانات نهاية الفصل الدراسى الثانى فى 10 مايو المقبل، حيث لقى هذا القرار صدمة بين الطالبات.

وفى البداية تقول مى ممدوح، طالبة بكلية هندسة: "أنا اعترض على هذا القرار اعتراضا تاما، لأننا لم نتلق محاضراتنا سوى شهرا واحدا وهذا لا يكفى لإتمام المنهج على نحو كامل، بالإضافة إلى عدم انتظام الدراسة والمحاضرات خلال هذه المدة القصيرة، بسبب شغب طالبات الإخوان ومظاهراتهم داخل الحرم بصفة يومية".

وفى السياق ذاته، ترى إسراء محمد طالبة بكلية الطب أن الكليات العملية هى الأكثر تأثرا بهذا القرار، لأن امتحانات نصف الترم من المقرر أن تكون فى 24 أبريل وهذا يعنى أن يكون أمامنا أسبوع واحد فقط للاستعداد للامتحانات، وتابعت كيف يتم دمج منهج 3 أشهر فى شهر واحد فقط والطالب الملتزم هو المظلوم الوحيد لهذا القرار.

أما الوضع بالنسبة إلى الكليات النظرية لم يختلف كثيرا، حيث تقول أسماء محمد طالبة بكلية الدراسات الإنسانية إن تظاهر 50 طالبة داخل الحرم الجامعى لا يعنى تقديم موعد الامتحانات دون الالتفات إلى مصلحة الطالب الذى لا يستطع إلمام المنهج فى هذه المدة القصيرة، بالإضافة إلا أن الحصة التعليمية التى تلقيناها سوف تكون معدومة للغاية.

فيما وجهت أميرة محمود طالبة بكلية العلوم، رسالة إلى رئيس الجامعة قائلة: "لو «العبد» غير قادر على إتمام هذا الترم، لماذا لم يتم إلغاؤه من البداية؟ هذا خير دليل أن الجامعة غير قادرة على تأمين العملية الدراسية".

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق